إنجاز #فهيد_الديحاني يحقق تفاعلا محليا وعربيا واسعاً | المدى |

إنجاز #فهيد_الديحاني يحقق تفاعلا محليا وعربيا واسعاً

نال انجاز بطل الكويت في الرماية #فهيد_اهتماما شعبيا واسعا بعد تحقيقه انجازا تاريخيا كويتيا بفوزه بأول ميدالية ذهبية أولمبية في تاريخ الكويت، والميدالية الذهبية العربية الأولى في أولمبياد #ريو2016

وتصدر اسم فهيد الديحاني الترند في موقع تويتر عالميا، فكانت التغريدات في معظمها معبرة عن الفخر بهذا الانجاز الكويتي الكبير وفي الوقت ذاته حزينة لأن علم الكويت لم يرفع في مراسب تتويج البطل الديحاني بسبب قرار الايقاف الدولي للنشاط الرياضي الكويتي وبالتالي مشاركة لاعبي الكويت كانت تحت العلم الأولمبي.

كما عبر مغردون عن امتعاضهم من الأسلوب الحكومي في محاولة الاستفادة الاعلامية من انجاز الديحاني بزعم أن الحكومة دعمت الرياضيين المشاركين، لكن مغردين وبعض اللاعبين المشاركين في الأولمبياد كانت ردودهم حاضرة لدحض كل المحاولات الحكومية والنيابية لاستثمار انجاز رياضي شعبي كويتي خالص لم يكن لهم أي فضل فيه، خاصة وأن الحكومة قبل البداية أعلنت عدم دعمها الرياضيين الكويتيين المشاركين في الأولمبياد لأن مشاركتهم سوف تكون تحت العلم الأولمبي وليس علم دولة الكويت.

في جانب آخر رآى مغردون أن البطل فهيد الديحاني يستحق التكريم بإطلاق اسمه على شارع أو منشأة في الكويت أكثر من أي شخص آخر لم يكن مستحقا لذلك وتم إطلاق أسمه على بعض المنشآت والشوارع..!!

ليس هذا فحسب .. بل التهاني بفوز الديحاني تعدت الحدود المحلية وصولا الى دول الخليج والدول العربية.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد