التفرغ الرياضي.. «حد» لمسيرة عمر «الحبيتر» الاحترافية | المدى |

التفرغ الرياضي.. «حد» لمسيرة عمر «الحبيتر» الاحترافية

فشل لاعب الفريق الأول لكرة القدم بنادي خيطان، عمر الحبير، في الحصول على تفرغ رياضي من جهة عمله بالكويت، ليقرر انهاء عقده الجديد مع نادي الحد البحريني بالتراضي، وعاد اللاعب الى الكويت في الوقت الذي غادر وفد الحد الى المعسكر التدريبي في دولة قطر.
وكان اللاعب انتقل دون موافقة نادي خيطان، مستغلا وجوده في صفوف الفريق كلاعب هاو.
وفي هذا الصدد، صرح أمين السر العام بنادي الحد خليفة علي صحة هذه المعلومات، إذ قال لوسائل الاعلام «بالفعل لم يعد اللاعب عمر الحبيتر لاعباً معنا في نادي الحد، ولكن هذا الأمر له أسبابه، فاللاعب هو من طلب فسخ العقد بسبب بعض الظروف الخاصة به في دولة الكويت، والتي لم يتم حلها».
واضاف: «لا نريد التوسع في الحديث عن هذا الأمر كونه شأناً خاصاً بالحبيتر والظروف خاصة به بالإضافة لما يتعلق بعملية تسجيله، ولكن الأهم في الموضوع إن اللاعب لن يكون معنا في الفترة القادمة، وموضوع الابتعاد ليس له علاقة بالأمور الفنية إطلاقاً، فاللاعب لم يتم التوقيع معه إلا عن قناعة كاملة بإمكانيته بعد أن تدرب مع الفريق أولاً تحت إشراف الجهاز الفني ثم تم التوقيع معه».

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد