ولاية ألمانية تخزن الملايين من حبوب اليود تحسبًا لكارثة نووية | المدى |

ولاية ألمانية تخزن الملايين من حبوب اليود تحسبًا لكارثة نووية

الولاية تدبرت 21 مليون حبة يود إضافية تكلفت 800 ألف يورو من مواردها لهذا الغرض.

قررت ولاية شمال الراين ويستفاليا تزويد جميع مقار الحماية من الكوارث فيها خلال الخريف المقبل بملايين الحبوب الإضافية من اليود تخوفًا من وقوع كارثة نووية.

وقالت متحدثة باسم وزارة الداخلية بالولاية لوكالة الأنباء الألمانية (د .ب. أ) إن الولاية هي الوحيدة بين الولايات الألمانية التي تزود جميع الاشخاص المحتاجين للحماية الصحية على كامل مساحتها بحبوب اليود بصورة غير مركزية.

وكانت الولاية تدبرت 21 مليون حبة يود إضافية تكلفت 800 ألف يورو من مواردها لهذا الغرض.

ويتم تناول حبات (كاليوم يود) عند وقوع الحوادث النووية لأنها تقلل بشدة استهلاك الجسم البشري لليود المشع بعد الكوارث النووية.

وعلى الرغم من عدم وجود مفاعلات نووية على أرض الولاية إلا أن القلق متزايد فيها بسبب المفاعلات النووية القديمة في بلجيكا المجاورة.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد