محافظ الفروانية مكرماً الشريكة : الوسطية هي قوام الشريعة وغايتها السمحة | المدى |

محافظ الفروانية مكرماً الشريكة : الوسطية هي قوام الشريعة وغايتها السمحة


                   قام معالي محافظ الفروانية الشيخ فيصل الحمود المالك الصباح بتكريم الداعية الكويتي عبدالله مطير الشريكة لدى استقباله لفضيلته في مكتبه بالمحافظة بمناسبة منحه جائزة (بصمة علم) للعمل الإنساني من مؤسسة (وطني الإمارات) وذلك في دورتها الرابعة التي تهدف إلى تكريم الشخصيات الإنسانية لتكون نموذجاً يحتذى به في العمل والعطاء وتعزيز القيم الإيجابية في المجتمع الإماراتي.

وأكد الشيخ فيصل الحمود أن تكريم فضيلة الشيخ الشريكة الذي يشغل منصب أمين سر مركز تعزيز الوسطية وحصوله على جائزة العمل الإنساني من دولة الامارات العربية المتحدة جاء ثمرة لجهود الشريكة في تعزيز الوسطية ونشرها، تلك الوسطية التي هي قوام الشريعة وغايتها السمحة، فأمتنا هي أمة الوسطية والتعايش والتسامح في إطار القيم والأخلاق والمعاملات التي حددها الدين الإسلامي القويم، مثنياً على المكانة العلمية التي يتمتع بها الشيخ الشريكة.

وأوضح الشيخ فيصل الحمود أن التكريم الذي حظى به الشيخ الشريكة والذي أقيم في إمارة دبي تحت رعاية ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي لإمارة دبي الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم جاء ترجماناً لما تتمتع به دولة الكويت من انتهاج الوسطية ومركزها المرموق في العمل الإنساني بصفة عامة والتي أرسى دعائمها سمو أمير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح _ حفظه الله ورعاه _ قائد العمل الإنساني ورائد الوسطية وداعمها، لافتاً إلى تأكيد سمو الأمير على نشر ثقافة الوسطية والاعتدال وتعزيزها ومحاربة الغلو والتطرف البعيد عن نصوص القرآن الكريم والسنة النبوية.

من جهته ثمن الشيخ الشريكة الجهود التي يقوم بها معالي المحافظ من تبني أبناء المحافظة ومد يد العون لهم واحتضان المبدعين منهم وتكريمهم، مؤكداً أن الشيخ فيصل الحمود هو الداعم الدائم لإبداعات أبناء المحافظة وتميزهم في رفع مكانة دولة الكويت في المحافل الدولية.

يذكر أن الشريكة قد شغل عدة مناصب منها أمين السر العام للجنة العليا ورئيس فريق التأصيل الشرعي لتعزيز الوسطية ونائب رئيس لجنة تطوير الخطاب الديني الإعلامي المنبثقة من اللجنة المشتركة لوزارتي الأوقاف والشؤون الإسلامية والإعلام الكويتية، كما حاضر في العديد من الدورات الخارجية والمؤتمرات في عدد من البلدان.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد