الزلزلة لوزيرة الشؤون: أيعقل وضع حبل الاحتكار حول رقبة المزارع الكويتي وتنفيع المتنفذين | المدى |

الزلزلة لوزيرة الشؤون: أيعقل وضع حبل الاحتكار حول رقبة المزارع الكويتي وتنفيع المتنفذين

استغرب رئيس لجنة الأولويات د.يوسف الزلزلة ما يحدث من ترسيخ مبدأ الاحتكار في شراء الخضراوات في الجمعيات، قائلا أضحكني الكتاب الصادر من اتحاد الجمعيات التعاونية حول موضوع آلية شراء الخضار في الجمعيات التعاونية، وتحديد الجهات المسوقة للمنتج المحلي في خمسة شركات فقط و كأن الاتحاد ووزارة الشؤون يضعان مصير المزارعين الكويتيين في يد خمسة فقط من الشركات خاصة. وأضاف الزلزلة لا نعرف من هم الاشخاص الذين سيستفيدون من هذا الاحتكار لتسويق منتجات المزارعين الكويتيين هل هم بعض موظفي وزارة الشؤون أو بعض أصحاب الشركات المتنفذة أو بعض أعضاء إتحاد الجمعيات التعاونية أو غيرهم.

ووجه الزلزلة حديثه إلى وزيرة الشؤون قائلا الاخت وزيرة الشؤون أيعقل أن يتم تنفيع المتنفذين علنا ودون حياء و من المفترض ان يكون دور وزارة الشؤون هو منع الاحتكار و العمل على فتح الاسواق للمزارع الكويتي الذي اصبح يتكبد الخسائر تلو الخسائر ، متسائلا أيعقل أن تضع وزارة الشؤون حبل الاحتكار حول رقبة المزارع الكويتي وتجعل مصيرة بيد خمسة شركات محتكرة والا فلا موقع له و لا بيع لمنتجه.

وطالب الزلزلة المسؤولين بوقف هذا القرار حالا والا سيكون لنا موقف سياسي واضح من هذا الظلم البين في حق المزارعين الشرفاء.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد