«وانقلبت الآية».. سوريون «اعتقلوا» بلجيكية على أرضها! | المدى |

«وانقلبت الآية».. سوريون «اعتقلوا» بلجيكية على أرضها!

دخلت دون الحصول على بطاقة «لاجئ».. وما هي إلا لحظات حتى بدأ فريق بالبحث عنها وتوقيفها ووضعها في «قفص» هي وآخرين، وأخرجوهم جميعاً من المكان، قبل أن يعيدوهم مرة أخرى وسط الضحكات المرحة.

هذه المحاكاة التي مارسها لاجئون سوريون مع البلجيكية «صوفي» على أرضها.. ورغم كونها في إطار مهرجان غينت الترفيهي، إلا أنها قد تركت فيها أثراً بالغاً، بحسب وصفها.

وقالت صوفي: عندما حاولوا نقلي إلى الخارج، ورغم علمي أنني سأعود خلال دقائق، أصابني شعور بالخذلان، وسألت نفسي كيف سيكون شعور اللاجئ الحقيقي عندما يعاد قسراً إلى بلد أنهكته الحرب، أنا لا أستطيع تخيل هذا، حسب ما ورد في موقع هافينغتون بوست عربي.

ويشارك لاجئون سوريون في مهرجان غينت، الذي يعد أحد أكبر المهرجانات التي تقام في أوروبا في بداية العطلة الصيفية، وتنظمه بلدية غينت ابتداءً من 16 إلى 25 يوليو، حيث اتخذوا مسرحهم في فعالية السيرك باتاهلان» وحولوها إلى بلد للجوء زوار المهرجان، الذين يخضعون بمجرد وصولهم لإجراءات اللجوء القانونية، ولكن بطريقة فنية كوميدية، يؤدي خلالها اللاجئون دور موظفي الهجرة واللجوء والاندماج.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد