"اعتذار وتوضيح" من كاتبة خطاب زوجة ترامب | المدى |

“اعتذار وتوضيح” من كاتبة خطاب زوجة ترامب

قدمت ميريديث ماكليفر الكاتبة المعنية بمؤسسة المرشح الجمهوري للانتخابات الأمريكية دونالد ترامب، “اعتذارا وتوضيحا” بعد “الفوضى” التي سببها خطاب زوجته ميلانيا، الاثنين.

واتهمت ميلانيا باقتباس فقرات من خطاب ميشيل أوباما زوجة الرئيس الأمريكي، الذي ألقته عام 2008 خلال حملة زوجها في الانتخابات الرئاسية ، بحسب “سكاي نيوز عربي”.

وقالت ماكليفر في بيان إنها “وضعت فقرتين في خطاب ميلانيا ترامب تشبهان أجزاء من خطاب ميشيل”، لكنها أضافت: “لم أراجع خطابات السيدة أوباما. هذا كان خطأي وأشعر بشعور فظيع جراء الفوضى التي سببتها لميلانيا وعائلة ترامب وكذلك للسيدة أوباما. لم أقصد ضررا”.

وأضافت الكاتبة أن ميلانيا قرأت لها على الهاتف فقرات من خطاب ميشيل عام 2008، كأمثلة لما تريد أن تضمنه في خطابها، ثم كتبت ماكليفر هذه الفقرات وضمت لاحقا بعض الصياغات في مسودة أصبحت خطاب زوجة ترامب.

وأردفت ماكليفر في بيانها أن ميشيل أوباما شخصية “لطالما أحبتها” ميلانيا ترامب.

وأثار خطاب ميلانيا ضجة في الأوساط السياسية الأمريكية، واتهمت حملة ترامب بالانتحال، وبذلت الأخيرة جهودا على مدار اليومين الماضيين لنفي وجود مشكلة في الخطاب.

وفي أول تعليق له على الجدل بشأن الخطاب، قال ترامب الأربعاء إن “الضجة يمكن أن تكون في حقيقة الأمر إضافة لحملته. نبأ سار أن خطاب ميلانيا حصل على دعاية أكثرمن أي خطاب من نوعه في تاريخ السياسة”.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد