واشنطن تتهم الصين باختراق بنك بارز | المدى |

واشنطن تتهم الصين باختراق بنك بارز

أفاد تقرير للكونغرس الأميركي بأن الحكومة الصينية اخترقت على الأرجح أجهزة كمبيوتر في المؤسسة الأميركية الاتحادية للتأمين على الودائع في أعوام 2010 و2011 و2013 وأن موظفين في تلك المؤسسة غطوا على الأمر. وقال أعضاء بلجنة العلوم والفضاء والتكنولوجيا بمجلس النواب الأميركي في التقرير: حتى كمبيوتر رئيسة المؤسسة تم اختراقه من قبل حكومة أجنبية هي الصين على الأرجح. والتقرير هو أحدث نموذج للاعتقاد السائد على نطاق واسع في واشنطن بأن بكين اخترقت أجهزة كمبيوتر في مؤسسات الحكومة الأميركية. لكن التقرير رغم اتهامه للصين لا يقدم أي دليل محدد يدعم هذا الافتراض.
ووردت أنباء عن اختراق أجهزة المؤسسة في مايو الماضي وذكر بعض أعضاء الكونجرس أن الصين قد تكون جهة مشتبها بها لكن التحقيق وللمرة الأولى يوجه أصابع الاتهام للصين.
وأشار مصدر مطلع على تحقيق المؤسسة الاتحادية إلى أن المناطق التي حدث بها الاختراق في شبكة المؤسسة ترجح أن المنفذين كانوا يسعون للحصول على معلومات اقتصادية.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد