مقتل 250 من «داعش» في العراق خلال غارات بقيادة الولايات المتحدة | المدى |

مقتل 250 من «داعش» في العراق خلال غارات بقيادة الولايات المتحدة

قال مسؤولون أمريكيون لرويترز إن طيران التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة نفذ سلسلة ضربات مميتة على تنظيم «داعش» حول مدينة الفلوجة العراقية اليوم الأربعاء.
وقال أحد المسؤولين إن التقديرات الأولية تشير إلى مقتل 250 على الأقل من مقاتلي التنظيم وتدمير ما لا يقل عن 40 عربة.
وإذا تأكدت هذه الأرقام ستكون الضربات واحدة من بين أعنف الضربات فيما تعيه الذاكرة ضد التنظيم المتشدد، وتحدث المسؤولون لرويترز شريطة عدم الكشف عن هويتهم لوصف العملية وأوضحوا أن التقديرات الأولية يمكن أن تتغير.
وقال المسؤولون إن الضربات التي وقعت جنوبي المدينة هي أحدث انتكاسة يتعرض لها «داعش» في ميدان القتال في منطقة الخلافة التي أعلنتها في العراق وسوريا.
ورغم ذلك فإن الانتكاسات التي تعرض لها «داعش» لا تبدد المخاوف بشأن عزم التنظيم أو قدرته على شن هجمات في الخارج.
ووجهت تركيا أصابع الاتهام لـ«داعش» أمس الأربعاء عن تفجير ثلاثي وهجوم مسلح أدى إلى مقتل 41 شخصا في مطار اسطنبول الرئيسي.
وقال مدير المخابرات المركزية الأمريكية جون برينان في منتدى في واشنطن إن الهجوم يحمل بصمات «داعش» وأقر بأن الطريق لا يزال طويلا لمكافحة التنظيم لا سيما قدرته على التحريض على شن هجمات.
وأضاف،أعتقد أننا أحرزنا بعض التقدم الكبير مع شركائنا في التحالف في سوريا والعراق حيث يقيم معظم أعضاء «داعش»، لكن بالنظر إلى قدرة التنظيم على مواصلة بث افكاره بالإضافة إلى التحريض على هذه الهجمات وتنفيذها أعتقد أنه لا يزال أمامنا أشياء للقيام بها قبل أن نتمكن من القول إننا أحرزنا بعض التقدم الكبير ضدهم.
وفي ساحة القتال أحرزت الحملة بقيادة الولايات المتحدة ضد «داعش» تقدما ضد «داعش» في الآونة الأخيرة مع إعلان الحكومة العراقية الانتصار على التنظيم في الفلوجة.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد