5 قتلى في 4 تفجيرات انتحارية داخل بلدة لبنانية حدودية مع سورية | المدى |

5 قتلى في 4 تفجيرات انتحارية داخل بلدة لبنانية حدودية مع سورية

فجر أربعة انتحاريين أنفسهم تباعا فجر اليوم في بلدة القاع اللبنانية الحدودية مع سورية، وفق ما أكد مصدر عسكري، ما تسبب بمقتل خمسة مدنيين وفق الصليب الأحمر اللبناني.

وقال مصدر عسكري في تصريح صحافي إن «أربعة انتحاريين أقدموا على تفجير أنفسهم تباعا داخل البلدة»، موضحا أن «الانتحاري الأول أقدم على طرق باب أحد منازل المدنيين وبعد الشك به، فجر نفسه، ما أدى الى تجمع السكان، قبل أن يقوم ثلاثة انتحاريين آخرين بتفجير أنفسهم تباعا مع تجمع السكان».

وكان مصدر أمني قال في وقت سابق إن «عبوة ناسفة انفجرت فجرا في بلدة القاع في منطقة البقاع (شرق) تلاها أكثر من تفجير انتحاري» إثر تجمع السكان.
وأكد الأمين العام للصليب الأحمر اللبناني جورج كتانة «مقتل 5 أشخاص جراء هذه التفجيرات بالإضافة الى ثلاثة انتحاريين على الأقل، ومعلومات غير مؤكدة عن انتحاري رابع».
كما أصيب وفق كتانة «15 آخرين بجروح»، لافتا الى أن عددا من الجرحى «في حالات خطرة».

ونقلت الوكالة الوطنية للإعلام الرسمية في لبنان إن «ثلاثة عناصر من الجيش اللبناني هم في عداد الجرحى»، مشيرة الى أن «عشر دقائق فصلت بين كل تفجير انتحاري».

لبلدة القاع البقاعية حدود طويلة ومتداخلة مع سورية وفيها مركز للجمارك على الحدود بين البلدين.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد