بلجيكا تبحث عن متفجرات خبأتها خلية إرهابية على علاقة بـ«داعش» | المدى |

بلجيكا تبحث عن متفجرات خبأتها خلية إرهابية على علاقة بـ«داعش»

تبحث الشرطة البلجيكية عن أسلحة ومواد متفجرة، خبأتها خلية إرهابية ألقي القبض عليها على علاقة بتنظيم «داعش».
ويعتقد بلجيكيون أن تلك الأسلحة مخبأة في بيت آمن ينوي الإرهابيون استخدامها في شنّ هجوم على فعاليات كأس أوروبا المقامة في فرنسا.
لذلك نفذت قوات الأمن عمليات دهم عدة على عشرات المنازل، وعلى أكثر من 150 مرآبا مقفلا للسيارات في مختلف أنحاء البلاد نقل على إثرها 40 شخصا لاستجوابهم.
واعتقل الأمن 12 منهم، وبعد الاستجواب أطلق سراح 9 منهم، فيما وجهت تهمتا محاولة القتل بنية الإرهاب والمشاركة في أنشطة جماعة إرهابية إلى 3 بلجيكيين.
لكن وبالرغم من عمليات البحث واسعة النطاق لم يتم العثور على أي أسلحة أو متفجرات أثناء تفتيش المنازل.
وبحسب الشرطة البلجيكية، فإن المشتبه بهم خططوا لشن هجمات ضد مشجعين يشاهدون مباريات بطولة أوروبا في بروكسل، وأنهم كانوا يستهدفون على الأرجح مباراة ظهر السبت بين بلجيكا وإيرلندا.
وكانت الشرطة البلجيكية قد أعلنت حالة من الاستنفار بعد أن تلقت تحذيرا مفاده أن مجموعة من مقاتلي تنظيم داعش غادروا سوريا في الآونة الأخيرة بطريقهم لشن هجمات في بلجيكا وفرنسا.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد