موجة من الغبار الشديد تضرب طريق السالمي | المدى |

موجة من الغبار الشديد تضرب طريق السالمي

ضربت موجة من الغبار الشديد طريق السالمي عند الكيلو ٥٢ مما أدى لتساقط الأشجار وعرقلة الحركة المرورية .
قال الباحث الفلكي والمؤرخ عادل السعدون ان البلاد تتعرض حاليا الى (سبق السرايات) إذ تقدم على موعد السرايات المعتاد الذي يبدأ في منتصف ابريل وينتهي مع نهاية مايو.
وأوضح السعدون ان (السرايات) ظاهرة جوية وهي عبارة عن عواصف رعدية محلية مشيرا الى ان رياحا شمالية غربية تهب خلال تلك الفترة مثيرة عواصف قد تكون رملية تصل سرعتها احيانا الى اكثر من 100 كيلومتر بالساعة تعقبها امطار غزيرة مصحوبة بالبردي “كرات ثلجية صغيرة” مؤدية الى سيول مائية جارفة تغرق الشوارع.
وأكد أن تأثير السرايات قد يعرض حياة (الحداقة) الى الهلاك أحيانا بسبب عدم درايتهم بخطورة الوضع في مثل هذه الظروف.
واوضح ان السبب في حدوث السرايات يعود الى امتزاج فصلي الشتاء والصيف فمع خروج فصل الشتاء ودخول الصيف تحدث دوامات هوائية تأتي من الغرب وتسبب تلك الحالة.
وقال انه ليس هناك مقدمة للسرايات فقد يكون الجو صافيا اثناء النهار ثم في فترة بعد العصر تتكون الغيوم وتهب الرياح وتسقط الامطار بشكل سريع ويستمر عدة دقائق ثم يعود كل شيء الى وضعه السابق مضيفا ان الجو قد يكون شديد الغبار في المناطق المجاورة لمناطق الامطار.
وذكر السعدون ان سبب التسمية ب(السرايات) يرجع الى انها تحدث في وقت المغرب ونادرا ما تحدث قبل الظهر بسبب سقوط اشعة الشمس على الارض خلال النهار موضحا ان الحرارة تبدأ في الارتفاع في فترة ما بعد العصر والليل.pic_1301094494_952SAEDPZOYGXHSOPTXNEVQNXOU-300x224

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد