الكويت تؤكد التزامها ببنود الاتفاقية الدولية لحقوق الاشخاص ذوي الاعاقة | المدى |

الكويت تؤكد التزامها ببنود الاتفاقية الدولية لحقوق الاشخاص ذوي الاعاقة

أكدت دولة الكويت اليوم الاربعاء التزامها الكامل ببنود الاتفاقية الدولية لحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة ومواصلة الجهود لتعزيز تلك الحقوق ودمجهم الشامل في المجتمع لتحقيق أهداف التنمية المستدامة ضمن إطار رؤية الكويت بحلول عام 2035 نحو حقوق الاشخاص ذوي الاعاقة.

جاء ذلك في بيان القته رئيس وفد دولة الكويت وعضو المجلس الاعلى للهيئة العامة لشؤون ذوي الإعاقة رحاب بورسلي أمام الدورة التاسعة لمؤتمر الدول الأطراف في اتفاقية حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة الذي انطلقت اعماله في مقر الامم المتحدة أمس الثلاثاء.

وقالت بورسلي ان دولة الكويت ممثلة في الهيئة العامة لشؤون ذوي الإعاقة بدأت في تبني أهداف التنمية المستدامة والمتعلقة بمجال الإعاقة والتي أعلنتها الأمم المتحدة في سبتمبر من العام الماضي في مجالات الصحة والرفاه والتعليم الجيد والعمل اللائق والنمو الاقتصادي بشراكة مجتمعية متبادلة بين القطاعات الحكومية المختلفة ومنظمات المجتمع المدني والقطاع الخاص.

واضافت ان الكويت تسعى إلى ترسيخ مبدأ المساواة وعدم التمييز في كافة الحقوق الاجتماعية والسياسية والمدنية والاقتصادية من أجل تعزيز حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة بصفة عامة وذوي الإعاقة الذهنية على وجه التحديد.

واشارت بورسلي إلى أنه في بادرة غير مسبوقة دوليا يستقبل البرلمان الكويتي الأشخاص ذوي الإعاقة على المقاعد البرلمانية سنويا على مدار 11 عاما لمناقشة قضاياهم ومتابعة تفعيل بنود الاتفاقية الدولية والقانون الوطني الخاص بشؤونهم.

واكدت في كلمتها أن دولة الكويت بذلت ولا تزال تبذل جهودا متواصِلة للنهوض بحقوق ذوي الإِعاقة من خلال إدماج قضاياهم في كافة السياسات والاستراتيجيات الوطنية والاقليمية حيث ينعقد في مارس المقبل الملتقى الخليجي في دورته السابعة عشرة بالتعاون والتنسيق بين الهيئة العامة لشؤون ذوي الإعاقة والجمعية الخليجية للاعاقة والجمعية الكويتية لأولياء أمور المعاقين تحت عنوان: (الاستقرار النفسي والاجتماعي لذوي الإعاقة).

وعلى هامش المؤتمر تنظم الهيئة العامة لشؤون ذوي الإعاقة في دولة الكويت بالتعاون مع المنظمة العربية للأشخاص ذوي الاعاقة تحت رعاية وفد دولة الكويت الدائم لدى الأمم المتحدة فعالية بعنوان: “التنمية الحضرية وصمود الإنسان: نهج أساسي تجاه المدن الشمولية للأشخاص ذوي الإعاقة في المنطقة العربية” وذلك يوم غد الخميس في مقر الامم المتحدة.

وتشارك دولة الكويت في المؤتمر بوفد برئاسة عضو المجلس الاعلى للهيئة العامة لشؤون ذوي الإعاقة رحاب بورسلي ويضم في عضويته كلا من الدكتور علي السنعوسي الخبير والمستشار في الهيئة العامة لشؤون ذوي الاعاقة ونداء الهولي مراقب المكتب الفني في الهيئة.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد