«البلدي» يوافق على توفير شبكة إنترنت مجانية تغطي الأسواق العامة | المدى |

«البلدي» يوافق على توفير شبكة إنترنت مجانية تغطي الأسواق العامة

وافق المجلس البلدي في جلسته العادية بدور انعقاده الحادي عشر برئاسة مهلهل الخالد اليوم الاثنين على توفير شبكة إنترنت مجانية تغطي مناطق الأسواق العامة وستكون البداية من سوق المباركية كمرحلة أولى.
وصادق المجلس على محضر لجنة ذوي الإعاقة والاحتياجات الخاصة حيث أكد الأعضاء ضرورة توفير جميع الجهات الحكومية المعنية احتياجات هذه الفئة “حيث يوجد قصور في لوائح البناء سواء بالسكن الخاص أو الخدمات الحكومية” متمنين مشاركة الجهات الحكومية وجمعيات النفع العام في ورشات العمل التي تعقدها اللجنة.
ولفت الأعضاء إلى أهمية توفير كل احتياجات الأبناء المعاقين وإكمال الجهود المبذولة سابقا والعمل على سرعة إنجازها بالفترة القادمة مشيرين إلى أنه “مع اعتزام المؤسسة العامة للرعاية السكنية القيام بتوزيعات للمنازل نأمل أن تكون المواصفات مناسبة لهذه الفئة”.
وذكروا أن هناك قوانين وتشريعات جيدة “والمسؤولون في الدولة يسعون إلى خدمة هذه الفئة لكن الإجراءات الروتينية تعرقل وصول هذه الخدمة بما فيها نظام البناء كما ان نظم البلدية في مرحلة التخطيط يفتقد لوجود معايير عند تخطيط المناطق بتوفير مسارات محددة بمواصفات الابعاد والعرض والارتفاعات لحركة هذه الفئة”.
وقد وافق المجلس على تشكيل فريق عمل برئاسة العضو عبدالله الكندري وعدد من الأعضاء من أجل تقريب وجهات النظر حول الاحتياجات المختلفة لذوي الإعاقة والاحتياجات الخاصة بشأن الإسكان والخدمات العامة.
وناقش المجلس الطلب المقدم له حول القصور في التقنيات الفنية والتكنولوجية في المجلس البلدي مطالبين الجهاز التنفيذي بالبلدية لسرعة توفير الأجهزة التي من شأنها المساهمة في رفع جودة إدارة الجلسات.
ووافق المجلس على كتاب الأمين العام لمجلس الوزراء الخاص بالموافقة على اعتراض وزير المواصلات وزير الدولة لشؤون البلدية عيسى الكندري على اقتراح العضوين ء عبدالله الكندري وفهد الصانع حول تسجيل ملكية العقار من المورث على الورثة من غير إصدار شهادة أوصاف.
وأوضح المجلس أن الوزير بين من خلال اعتراضه على الموافقة على ذلك القرار بخروج الاقتراح عن اختصاص المجلس البلدي وفق المادة 12 من قانون رقم 5/2015 لأنه يتعلق باعمال تنفيذية يختص بها الجهاز التنفيذي.
وقد وافق المجلس على إحالة جميع المعاملات المتأخرة منذ عام 2013 وحتى بداية عام 2016 وعرضها على مكتب المجلس في اجتماعه المقرر بعد غد حتى يتسنى له إبداء الرأي من حيث الموافقة أو الرفض إضافة إلى معرفة أسباب التأخر في عرضها على المجلس.
وأوصى المجلس بالموافقة على عدد من الاقتراحات ومنها اقتراح العضو يوسف الغريب الخاص بعمل موافق مخصصة جانبية لكل محطات إيقاف الحافلات على طريق التعاون الممتد من دوار البدع إلى جسر المسيلة وطلب وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل بإقامة نافورة بمدخل شارع الروضة الرئيسي التابع لجمعية الروضة وحولي.
ورفض المجلس عددا من الاقتراحات ومنها اقتراح بإلغاء قرار المجلس البلدي الخاص باستحداث مواقف سيارات لخدمة مسجد عبدالله بن جبير في منطقة سلوى كما رفض طلب إحدى المؤسسات بتغيير استعمال أحد العقارات بمنطقة حولي من سكن استثماري إلى تجاري.
ووافق المجلس على طلب وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل بتخصيص مساحة 100 متر مربع لنشاط مطعم بمركز الضاحية بمنطقة الدعية إضافة إلى طلب بنك الكويت المركزي تخصيص موقع بمساحة 2ر3337 مترمربع ليكون مقرا لمعهد الدراسات المصرفية بمنطقة القبلة قطعة 14 مع نقل المحول المتعارض مع الموقع المقترح.
ورفض المجلس طلب الأمانة العامة للأوقاف (إدارة الوقف الجعفري) ترخيص حسينية على القسيمة رقم 47 بالقطعة الرابعة بمنطقة الدعية فيما وافق المجلس على اقتراح بدء الإجازة الصيفية بتاريخ 17 يوليو المقبل ولمدة ثلاثة أشهر.
وأبقى المجلس عددا من المواضيع على جدول الأعمال إلى حين وصول الردود الكاملة ومنها التصديق على عدد من المحاضر السابقة والموافقة على توصيات لجنة تقصي الحقائق بشأن زيادة نسبة البناء إضافة إلى تأجير البعض لأراضي أملاك الدولة واستخدامها مواقف سطحية للسيارات.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد