تأجيل قبول أبناء العسكريين والخليجيين والوافدين في «التطبيقي» إلى الفصل الثاني | المدى |

تأجيل قبول أبناء العسكريين والخليجيين والوافدين في «التطبيقي» إلى الفصل الثاني

شهدت صالة القبول والتسجيل في الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب لليوم الثاني ازدحاما من المستجدين بسبب عدم مقدرتهم على التسجيل عن طريق النظام الآلي حيث وصل عدد الطلبة الذين سجلوا عبر الموقع نحو 6500 طالب وطالبة من الكويتيين وأبناء الكويتيات. وأوقف تسجيل أبناء العسكريين البدون والخليجيين والوافدين في النظام الآلي بسبب الأعداد الكبيرة وأجل قبولهم إلى الفصل الدراسي الثاني، كما شهد مقر اتحاد الطلبة ازدحاما من الطلبة المستجدين وبلغ عددهم نحو 400 طالب وطالبة.
وقال رئيس الاتحاد العام لطلبة ومتدربي الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب أحمد الهطلاني أن عملية تسجيل المستجدين بدأت بكثافة غير متوقعة وقد شهد مقر الاتحاد أعدادا كبيرة من المستجدين الراغبين بالتسجيل في كليات ومعاهد الهيئة.
وأشار إلى أن الاتحاد تمكن من استقبال تلك الأعداد الكبيرة، حيث قام بتوفير فريق متخصص من المتطوعين بنين وبنات بلغ نحو 160 متطوعا موزعين على قاعتي تسجيل البنين والبنات، ومبنى 7 بالعديلية، والمقار الخارجية التي حرص الاتحاد عليها لتخفيف حدة الازدحام والتخفيف على الطلبة وأولياء أمورهم وسرعة انجاز معاملاتهم بأقصر وقت ممكن.
من جهته، قال رئيس لجنة المستجدين حسين القلاف إن أبرز الصعوبات التي واجهت عملية التسجيل زيادة عدد الرغبات التي يتوجب على الطالب اختيارها ليتم قبول طلبه، فبعد أن كان الطالب غير ملزم بتعبئة عدد معين من الرغبات تم تحديدها في العام الماضي بضرورة تعبئة 10 رغبات، وتم زيادتها خلال الفصل الحالي إلى 15 رغبة ما تسبب في استياء كبير بين جموع الطلبة وأولياء أمورهم وعلى أثر ذلك تواصل الاتحاد مع عميدة التسجيل والقبول بالهيئة فتم تخفيض عدد الرغبات الواجب تعبئتها إلى 12 رغبة ولمسنا منها تعاونا في تذليل الصعوبات التي تواجه عملية التسجيل. وأوضح القلاف أن عملية تسجيل المستجدين خلال الفصل الحالي مخصصة فقط للكويتيين وأبناء الكويتيات.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد