بلاغ كاذب بوجود قنبلة وراء الهبوط الاضطراري للطائرة المصرية في اوزبكستان | المدى |

بلاغ كاذب بوجود قنبلة وراء الهبوط الاضطراري للطائرة المصرية في اوزبكستان

أفادت مصادر مصرية أن “بلاغاً كاذباً بوجود قنبلة وراء الهبوط الاضطراري لطائرة مصر للطيران في اوزبكستان”.
من جهتها، طمأنت مصادر في مطار أوزبكستان بأن “كل ركاب الطائرة المصرية التي هبطت اضطرارياً والبالغ عدهم 118 إضافة إلى 17 من أفراد الطاقم بخير” بعد إخلاء الطائرة لتفتيشها.
وأفاد المكتب الإعلامي للخطوط الجوية الأوزبكية بأن “طائرة ركاب مصرية هبطت في مطار مدينة أورقنج في أوزبكستان تحسبا لوجود عبوة ناسفة على متنها”.
وأكد المكتب الإعلامي،اليوم، أنه “يجري فحص الطائرة المصرية بعد إجلاء الركاب والطاقم”.
وكانت قناة (روسيا اليوم) أشارت إلى”هبوط اهبوط اضطراري لطائرة ركاب مصرية في أوزبكستان بعد الاشتباه بوجود عبوة ناسفة”.
وأشارت معلومات إلى أن إدارة مطار القاهرة تلقت بعد إقلاع الطائرة (رقم الرحلة MS955 ) اتصالا من شخص مجهول أبلغ الإدارة بوجود قنبلة على متن هذه الطائرة، وفق ما ذكرت القناة الروسية.
وذكرت وكالة الأنباء الصينية شينخوا في وقت سابق إن”طائرة تابعة لمصر للطيران هبطت اضطراريا في أوزبكستان خلال رحلة من القاهرة إلى بكين”.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد