فيس بوك يختبر أسلوباً جديداً بإخفاء المنشورات من الخط الزمني | المدى |

فيس بوك يختبر أسلوباً جديداً بإخفاء المنشورات من الخط الزمني

يختبر فيس بوك خياراً جديداً يتيح للمستخدمين مزيداً من التحكم في طريقة ظهور المنشورات الخاصة بهم، حيث يوفّر الخيار الذي بدأ بالظهور بشكلٍ تجريبي لبعض المستخدمين إمكانية إخفاء المنشور من الخط الزمني الخاص بصاحب المنشور، وظهوره فقط للآخرين ضمن صفحة أحدث الأخبار أو في نتائج البحث.

وتعني الخطوة الجديدة أن المنشورات التي يكتبها المستخدمون لن تظل مرتبطة بالضرورة بالخط الزمني “تايم لاين” الخاص بهم، حيث تقوم الميزة بإخفاء المنشورات من الخط الزمني للمستخدم، مما يتيح له مشاركة الروابط أو إضافة المنشورات التي لا يرغب أن تبقى موجودةً في صفحته الشخصية.

وقد أكد فيس بوك في تصريح لموقع ذي نيكست ويب الإلكتروني اختبارها لهذه الميزة، قائلةً أن الخط الزمني للمستخدمين يعد مكاناً ممتازاً لحفظ تاريخ المنشورات، لكن الشركة قررت طرح هذه الميزة بعد استماعها لبعض الآراء المطالبة بها، لأن المستخدمين يرغبون في بعض الأحيان مشاركة بعض اللحظات مع الأصدقاء والعائلة دون أن تبقى موجودةً بشكلٍ دائم على صفحاتهم الشخصية.

يُذكر أن فيس بوك يوفر للمستخدمين بالفعل خياراً يتيح إخفاء المنشورات من صفحاتهم الشخصية بعد نشرها، إلا أن الخيار الجديد يُسهّل ذلك من خلال اختيار عدم إظهار المنشور في صفحة المستخدم قبل الضغط على زر النشر.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد