نبيل العربي: واشنطن وعواصم أوروبية تريد "قلب" المبادرة العربية | المدى |

نبيل العربي: واشنطن وعواصم أوروبية تريد “قلب” المبادرة العربية

كشف أمين عام الجامعة العربية نبيل العربي أن واشنطن وعددا من العواصم الأوروبية يريدون “قلب المبادرة العربية”، بمعنى تسلسل ما يتعين القيام به، بحيث تدفع الدول العربية للقيام بخطوات أولى لحث إسرائيل على التحرك باتجاه الحل.

وأكد في حوار لصحيفة “الشرق الأوسط” اللندنية نشرته اليوم الاثنين أن الطرف العربي رفض ذلك خلال الاجتماع الذي عقد الجمعة الماضية في باريس.

وأكد العربي أنه “لا تعديل أو تغيير” في المبادرة العربية. وعزا اهتمام رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بها إلى رغبته في الدخول إلى أسواق الخليج والاستفادة من ثرواتها، وتصوره أن الطريق إلى ذلك يمر عبر المبادرة.

وفيما يتعلق باجتماع باريس، فقد اعتبره العربي مفيدا و”مكسبا”، لكنه رأى بالمقابل أن المطلوب هو “مؤتمر تنفيذي” كالمؤتمر الذي استضافته جنيف في عام 1974؛ لأن “محددات” السلام معروفة، وتضمنتها القرارات الدولية، وبالتالي لا حاجة لاجتماعات أو مؤتمرات لا يخرج منها سوى تصريحات أو بيانات.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد