الحرس الوطني قدّم 2500 سلّة رمضانية لبيت الزكاة | المدى |

الحرس الوطني قدّم 2500 سلّة رمضانية لبيت الزكاة

تبرعت جمعية الحرس الوطني لبيت الزكاة بـ 2500 سلة غذائية لتوزيعها على الأسر المتعففة والمستحقة بمناسبة قدوم شهر رمضان المبارك.
وقام وفد من الحرس الوطني بزيارة بيت الزكاة ترأسه وكيل الحرس الوطني الفريق الركن م. هاشم الرفاعي وضم كلا من رئيس جمعية الحرس الوطني العقيد خالد الغريب وأمين سر الجمعية المقدم محمد كدموس وعضو مجلس ادارة الجمعية المقدم مشعل سعدالله.

وكان في استقبال الوفد الزائر مدير عام بيت الزكاة د.إبراهيم الصالح ونائب المدير العام للخدمات الاجتماعية محمد العتيبي، ونائب المدير العام للموارد والإعلام كوثر عبدالعزيز المسلم وعدد من مديري إدارات وموظفي البيت، الذين رحبوا بالوفد وأعربوا عن تقديرهم للدور الأمني الحيوي والاستراتيجي الذي يقوم به الحرس الوطني، متمنين له ولرجاله السلامة ودوام التوفيق والسداد.

وبهذه المناسبة صرح وكيل الحرس الوطني الفريق الركن م. هاشم الرفاعي بأن التبرع يأتي انطلاقا من ايمان الحرس الوطني بدوره المجتمعي في أوقات السلم كما هو دوره في حفظ الأمن والاستقرار.

وقال الرفاعي ان توجيهات القيادة السياسية ورئيس الحرس الوطني سمو الشيخ سالم العلي ونائب رئيس الحرس الوطني الشيخ مشعل الأحمد دائما بأن يكون للحرس الوطني دور في خدمة المجتمع، وبناء عليه جاءت مبادرة جمعية الحرس الوطني بتخصيص 2500 سلة غذائية تضم 11 صنفا من السلع الغذائية الرمضانية لتقديمها للأسر الكويتية المتعففة والمستحقة التابعة للبيت.

وأضاف إن هذه المبادرة تعتبر بداية التعاون مع بيت الزكاة، ورحب بأي مبادرة أو مشروع جديد بالتعاون مع البيت خاصة في مجال التوعية بقيمة العمل الخيري والإنساني.

وهنأ الرفاعي صاحب السمو الأمير الشيخ صباح الأحمد وسمو ولي عهده الأمين الشيخ نواف الأحمد وسمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر المبارك بمناسبة قرب حلول شهر رمضان المبارك، داعيا الله تعالى في هذه المناسبة المباركة أن يديم على الكويت الأمن والأمان.

من جانبه، أعرب مدير عام بيت الزكاة د. إبراهيم الصالح عن خالص شكره وتقديره للحرس الوطني وجمعية الحرس الوطني على مبادرتهم الطيبة، واعتبرها مبادرة ليست بغريبة على رجاله الذين أخذوا على عاتقهم حفظ الأمن والاستقرار في وطننا الغالي.

وشدد على ان بيت الزكاة لديه اهتمام كبير بمساعدة الفقراء والمحتاجين داخل الكويت وأهل الكويت من المحسنين الكرام لم يقصروا بتبرعاتهم للبيت حتى يقوم بدوره الإنساني والخيري محليا وخارجيا، موضحا أننا نفتخر بالمحسنين من أهل الكويت لقاء مواقفهم الطيبة في التبرع لمن هم بحاجة لتبرعاتهم وخير مثال على ذلك تبرع الحرس الوطني بـ 2500 سلة غذائية رمضانية للأسر المستحقة والمتعففة.

وهنأ الصالح الكويت أميرا وحكومة وشعبا بمناسبة قرب حلول شهر رمضان المبارك، سائلا العلي القدير أن يبارك في جهود أهل الكويت وأن يحفظهم من كل مكروه.

وفي ختام الزيارة تبادل مدير عام بيت الزكاة د. إبراهيم الصالح مع وكيل الحرس الوطني الفريق الركن م.هاشم الرفاعي تقديم الدروع التكريمية تقديرا لدورهما في خدمة الكويت والمجتمع.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد