الجامعة العربية تدعم تمثيل المعارضة السورية بالأمم المتحدة | المدى |

الجامعة العربية تدعم تمثيل المعارضة السورية بالأمم المتحدة

أعلنت جامعة الدول العربية، أنها سوف تدعم طلب الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية للحصول على مقعد دمشق بالأمم المتحدة، خلال اجتماعات الدورة القادمة للجمعية العامة للأمم المتحدة في سبتمبر القادم. وأكد السفير ناصيف حتى، المتحدث الرسمي باسم الأمين العام للجامعة العربية في مؤتمر صحفي اليوم، أن الجامعة العربية لا ترى أن هناك حلا للأزمة السورية إلا الحل السياسي مهما كان الصراع العسكري الدائر حاليا.
وشدد على أن أتفاق جنيف الصادر عن مجموعة العمل الدولية بشأن سوريا في 30 يونيو الماضي، مازال يمثل الأساس الدول للحل السياسي للأزمة السورية، ولهذا تتركز جهود الجامعة العربية والمبعوث الأممي العربي المشترك من أجل العودة إلى مجلس الأمن لاستصدار قرار بوقف إطلاق النار5410100a-dfd0-4941-8cde-a0dd4b6b1e03-1-300x184

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد