اتفاق خليجي على العمل بضريبة القيمة المُضافة بداية من 2018 | المدى |

اتفاق خليجي على العمل بضريبة القيمة المُضافة بداية من 2018

اتفق وزارء مالية دول مجلس على تفاصيل الاتفاقية الخاصة بالقيمة المُضافة، والضرائب الأخرى، على أن يبدأ العمل بالضريبة الجديدة في 2018 في دول الخليج الست، وفق ما نقلت صحيفة الرياض السعودية، الأربعاء.

ونقلت الصحيفة عن وزير المالية السعودي ابراهيم العساف، أن التطبيق الكامل للعمل بضريبة القيمة المُضافة، سيكون بعد سنة ونصف، من تاريخ الإقرار، وأن دول مجلس التعاون ستعمل في انتظار تاريخ التطبيق الرسمي لهذه الضريبة، على سنّ الإجراءات والأنظمة وتجهيز القطاع الخاص، وكذلك الجهات الضريبيه في كل دولة للاستعداد الكامل للتطبيق في 2018.

وأوضح على هامش اجتماع وزراء مالية دول مجلس التعاون الخليجي المنعقد أمس في الرياض، انهم انتهوا من الاتفاقية الخاصة بالقيمة المضافة، كذلك ناقشوا الضرائب الأخرى، كالضرائب الانتقائية التي اتفق عليها واسلوب التطبيق وغيرها، مؤكداً أن الجميع متفق على الإسراع في انهاء جميع الاجراءات المتعلقة بها.

وعن الضرائب على التبغ والمشروبات الغازية، والطاقة، قال وزير المالية السعودي إن لهذه المواد “مُعاملة خاصة وصدر فيها قرار من المجلس الأعلى، فالتبغ عليه ضريبة إضافة للرسوم الجمركية، أما في ما يخص المشروبات الغازية فعليها نسبة، وهناك مقترح جديد لاحتساب نسبة السكر في المشروبات الغازية، ليكون هناك تناسب طردي بين النسبة المفروضة، ونسبة السكر فكل ماكانت النسبة أعلى كانت الضريبة بدورها أعلى”.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد