«الكيماويات البترولية» تحصل على الشهادة الذهبية الأمريكية للمباني الخضراء | المدى |

«الكيماويات البترولية» تحصل على الشهادة الذهبية الأمريكية للمباني الخضراء

أعلن الرئيس التنفيذي لشركة صناعة الكيماويات البترولية محمد عبداللطيف الفرهود عن حصول الشركة على الشهادة الذهبية في الريادة بالطاقة والتصميم البيئي من «مجلس المباني الخضراء الأمريكي» المتخصص بالتطوير وتوفير الطاقة للمباني الخضراء صديقة البيئة.
وقال الفرهود في بيان صحافي صادر عن الشركة اليوم الثلاثاء، إن الشهادة منحت لمبنى الإدارة الرئيسي للشركة في الصباحية ليكون أول مبنى قائم يحصل على هذه الشهادة في الكويت.
وأوضح أن الحصول على هذه الشهادة يأتي تطبيقا لإحدى المبادرات الرامية إلى حماية البيئة والرعاية المجتمعية والوعي التي اتخذتها إدارة الشركة لمصلحة العاملين وحماية البيئة.
وذكر أن ذلك يعد أيضا جزءا من برنامج تطبيق تقارير الاستدامة التي تصدر سنويا وفقا لمبادرة إعداد التقارير العالمية لأن الشركة عضو في الميثاق العالمي للأمم المتحدة منذ عام 2013 والهادف إلى تطبيق برامج مشتركة لتحسين الممارسات التجارية المسؤولة والتي تشمل حوكمة الشركات والتنوع وتقارير الشفافية ومكافحة الفساد والاستثمار المسؤول وتحقيق النزاهة في سلسلة التوريد والحفاظ على البيئة وزيادة فرص العمل والمساواة بين العاملين.
وبين أن ميثاق الأمم المتحدة الذي تشارك فيه أكثر من 8000 مؤسسة ونحو 140 دولة يعد أكبر مبادرة تطوعية في مجال تحسين الممارسات المؤسسية لتطوير المجتمعات من خلال السياسات والأعمال التي تخدم الاستدامة.
وأشار الفرهود إلى أن تجمع عدد كبير من هذه المؤسسات العالمية يشكل أيضا فرصة مثالية للاستفادة من الخبرات لناحية تطبيق البرامج بغية تحقيق أهداف الميثاق مثل حماية البيئة وتنفيذ مشاريع باستخدام تكنولوجيا صديقة للبيئة إضافة إلى احترام حقوق العاملين وتحقيق العدالة.
وأفاد بأن تحقيق هذا الهدف يعد إنجازا للشركة ودليلا على اهتمامها المتواصل والدؤوب بتحقيق الاستقرار المنشود والمحافظة على الطاقة وإدارتها بالشكل الأمثل لتواكب أفضل المعايير والمواصفات العالمية حيث تبذل الكثير من الموارد والدعم لتعزيز الالتزام بهذه النظم وكل ما يصب في مصلحة الشركة ودولة الكويت.
من جانبه قال مدير الخدمات الفنية في الشركة أحمد الملا إن حصول الشركة على هذه الشهادة تطلب تنفيذها العديد من المشاريع والتحسينات مثل إنشاء محطة معالجة مياه الصرف الصحي وإعادة تدويرها للاستخدام في الري ومشروع المراجل الشمسية إضافة إلى أجهزة الاستشعار الآلية لتشغيل الإضاءة وغيرها.
ولفت الملا إلى سعي الشركة الدائم نحو تبني المبادرات المتعلقة بالحفاظ على البيئة والاستهلاك الأمثل للطاقة والاستدامة وتسخير كل الإمكانات المتاحة لها حيث تزداد هذه المسؤولية مع التوسع في أعمال الشركة محليا وخارجيا ما أهلها للحصول على العديد من الشهادات الدولية والجوائز في هذا المجال.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد