السعودية: القبض على عقاب العتيبي بعد إقناعه بعدم تفجير نفسه والاستسلام | المدى |

السعودية: القبض على عقاب العتيبي بعد إقناعه بعدم تفجير نفسه والاستسلام

أعلنت السلطات السعودية، اليوم الأحد، اعتقال المطلوب، عقاب معجب العتيبي، لتورطه في جريمة تفجير مسجد قوة الطوارئ الخاصة بعسير قبل أشهر.
وذكرت وزارة الداخلية السعودية في تغريدة على حسابها في «تويتر» «القبض على المطلوب للجهات الأمنية عقاب معجب العتيبي»، وذلك «لتورطه في جريمة تفجير مسجد قوة الطوارئ الخاصة بعسير».
وأضافت الوزارة في تغريدة أخرى أن «عقاب العتيبي مرتبط بجريمة إطلاق النار بقرية الدالوه، وبالأنشطة الإرهابية لخلية ضرماء، وفي جريمة مقتل العميد كتاب الحمادي».
وقال المتحدث باسم الداخلية السعودية، اللواء منصور التركي، إنه «تم القبض على المطلوب عقاب معجب العتيبي، وكان يحمل حزاما ناسفا بعد أن تم تطويق المنطقة التي يتحصن فيها لمدة 24 ساعة».
وأوضح قائد عملية محافظة بيشة «أن سيارتين إحداهما انفجرت والأخرى احترقت»، مشيرا إلى أنه «تم قتل مطلوبين اثنين خلال العملية الأمنية»، مبينا «طاردنا المطلوبين وحاولنا القبض عليهما لكنهما رفضا، وأطلقا النار علينا ما تطلب منا الرد وتسبب بمقتلهما».
وأضاف أنه «تم التفاوض مع المطلوب الثالث، وأرغمناه على تسليم نفسه على الرغم من ارتدائه حزاما ناسفا».
وشدد قائد المهمة الميدانية في محافظة بيشة السعودية على أن «الإرهابيين يحاولون ضرب أمن المملكة ولن نسمح للأمر بالتحقق».
وفي أغسطس 2015، أعلنت الداخلية السعودية مقتل 15 شخصا بينهم 12 من رجال الأمن، بتفجير انتحاري استهدف مسجدا لقوات الطوارئ داخل مدينة أبها في منطقة عسير جنوبي المملكة، فيما تبنى تنظيم «داعش» الهجوم.
وفي بيان سابق نشر في يناير الماضي، نشرت الداخلية أسماء 9 أشخاص متورطين بالهجوم ولايزالون متوارين، مشيرة إلى «منح مكافآت مالية مقدارها مليون ريال لكل من يدلي بمعلومات تؤدي للقبض على أحد المطلوبين وتزداد هذه المكافآت إلى 5 ملايين في حال القبض على أكثر من مطلوب».
وترتفع «إلى 7 ملايين في حال إحباط عملية إرهابية»، حسب وزارة الداخلية التي حذرت في المقابل «من أن التعامل مع هؤلاء المطلوبين سيجعل من صاحبه عرضة للمحاسبة».

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد