سؤال برلماني من النائب حمود الحمدان لوزير التجارة | المدى |

سؤال برلماني من النائب حمود الحمدان لوزير التجارة

السيد/ رئيس مجلس الأمة المحترم،،،تحية طيبة وبعد،،

يرجى التكرم بتوجيه السؤال التالي إلى السيد/ وزير التجارة والصناعة المحترم.

– نص السؤال –

افتتح أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد حفظه الله حديقة الشهيد يوم 3/3/2015 ولقد أُسست حديقة الشهيد كأكبر حديقة عامة في الكويت لتكون رمزاً وطنياً لذكرى شهداء الكويت قديماً وحديثاً .

ولكن لوحظ وجود بعض الفعاليات والأنشطة والدورات الغريبة الخارجة عن إطار الدين والقيم والعادات مما جعل الكثير من مرتادي الحديقة يتخلون عن زيارتها والاستمتاع بمرافقها ، ومن هذه الأنشطة جلسات اليوغا المختلطة ( شباب وفتيات) ، فرق موسيقية( عزف و غناء و رقص) ، ومطربين من شتى بقاع العالم، سهرات و حفلات و أمسيات غنائية و شعرية وفنية ،أمسيات مهرجان عدسة الشبابي فيها فنون موسيقية و تشكيلية و سينمائية ،عرض أفلام ليوم المرأة العالمي ،دورات للطاقة و الاسترخاء ، مجموعات للسير والمشي في الحديقة يختلط فيها الشباب بالفتيات.

وقد يكون هناك بعض الأنشطة والفعاليات المفيدة التي تسلط الضوء على تراث الكويت القديم وبعض الأنشطة للقراءة ومحادثة الأطفال بالقصص داخل الحديقة .

وتبين بعد ذلك إن هذه الأنشطة أو الفعاليات لا تمت إلى (( مكتب الشهيد )) بصلة أبداً ولا ينظمها المكتب وليس له علم أو أية علاقة بها.

إنما القائمون عليها مؤسسة تسمى (( لوياك )) وهي مؤسسة تقوم على التطوع وتحث الشباب على التطوع وأعمال الخير ولكن ظاهرها الصلاح و باطنها التغريب وخلط الشباب بالفتيات والتعاون مع بعض سفارات الدول الأوربية والمعاهد الدراسية و الجامعات الخاصة والجامعة الأمريكية ، لعمل وُرَش أو جلب فرق غنائية وكذلك لها أنشطة خيرية و تطوعية رائعة لا نختلف عليها،والمؤسسة لها مقر وهو ( المدرسة القبلية ) التي لها أهمية تاريخية في مجال التعليم لدولتنا الكويت وتم تسليمهم ( إدارة حديقة الشهيد) كما أنها مدعومة من وزارة الأعلام و الهيئة العامة للرياضة ، بل لا نُخفي عليكم أنه بعد البحث و التحري تبيّن أن هذه المؤسسة لها أفرع عديدة في لبنان والبحرين ومصر و شعارها شعار الماسونية. قد تكون هذه المؤسسة خطر على الشباب وعقولهم فهي تُسهل لهم الغناء و الاختلاط و سفر الفتيات للخارج بحجة التطوع أو كفريق رياضي كروي ، وتُسهل لهم كل ما هو مخالف للعقيدة و الدين و العادات و التقاليد.

لذا يرجى إفادتي وتزويدي بالآتي : –

1- لماذا سلمت ( إدارة حديقة الشهيد ) لمؤسسة لوياك كما سلموا لها من قبل ( المدرسة القبلية )؟

2- ما هدف مؤسسة لوياك من طرح برامجها وأنشطتها وفعالياتها في حديقة عامة أغلب مرتادوها جاؤوا ليؤكدوا شعورهم الوطني وليرفهوا عن أنفسهم في جعلها حديقة مخصصة لفئة معينة من الناس ؟

3- كيف يُسمح بإقامة هذه الفعاليات في حديقة تحمل اسم الشهيد الذي ضحى بدمه و نفسه رخيصةً مقابل الدفاع عن أرضه و عرضه لتكون مقابلها جلسات استرخاء غير لائقة تضم الجنسين معاً يقومون بحركات غير محتشمة ؟ ومن ضمن الفعاليات أيضاً إقامة حفلات غنائية .

4- ما الشركات التي تم اعطاؤها حق تقديم هذه الانشطة ؟ مع تزويدي بنسخة من الترخيص واسم صاحب الترخيص ، وما هو نوع النشاط ، وعلى أي أساس يستغلون حديقة الشهيد ؟ مع تزويدي بنسخة من عقد الاتفاق .

5- كشف بالرسوم التي تم تحصيلها من هذه الشركات خلال الستة شهور الماضية .

مع خالص التحية،،،

مقدم السؤال

النائب/ حمود محمد الحمدان

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد