بعد توقف استمر 24 ساعة.. محادثات السلام اليمنية تستأنف اليوم | المدى |

بعد توقف استمر 24 ساعة.. محادثات السلام اليمنية تستأنف اليوم

استأنفت مشاورات السلام اليمنية التي تستضيفها الكويت منذ يوم الخميس الماضي برعاية الامم المتحدة جلساتها اليوم الثلاثاء بعد توقف استمر 24 ساعة اثر اختلاف وتباين وجهات النظر بين الأطراف اليمنية حول بنود جدول الاعمال لاسيما ما يتعلق بتثبيت وقف إطلاق النار.

وحضر جلسة المباحثات التي تعقد في قصر بيان تحت إشراف مبعوث الامم لليمن اسماعيل ولد الشيخ احمد مختلف القوى السياسة اليمنية الممثلة في الحكومة اليمنية وحركة أنصار الله والمؤتمر الشعبي العام.
وكان سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح قد التقى اليوم مبعوث الامم المتحدة الى اليمن وذلك بمناسبة استضافة الكويت مشاورات السلام كما التقى كلا حدة رئيس وفد المؤتمر الشعبي العام عارف عواض الزوكا ورئيس وفد انصار الله محمد عبدالسلام فليته اضافة الى رئيس وفد الحكومة اليمنية نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية عبدالملك المخلافي.

كما عقد ولد الشيخ احمد امس الاثنين سلسلة مشاورات مع رؤساء الوفود اليمنية الثلاثة تطرقت الى موضوعات أساسية تتعلق بمضمون اطار عام اقترحته الامم المتحدة ويوضح هيكلية واطار العمل في الأيام القليلة المقبلة.
واعرب المبعوث الاممي في بيان عقب الاجتماع عن ارتياحه للتحسن الملحوظ في تثبيت الاعمال القتالية والهدوء النسبي الحالي للوضع الأمني في اليمن مؤكدا ان التقارير الواردة من اليمن تفيد بوحود تحسن ملحوظ والتزام من قبل الأطراف اليمنية بوقف الاعمال القتالية.

واوضح ان لجنة التهدئة والتواصل تبذل جهودا جبارة مع اللجان المحلية من اجل ضمان سلامة وأمن اليمنيين مؤكدا ان التوصيات التي صدرت عقب جلسات المشاورات يوم الأحد الماضي وجهود ممثلي الوفود الذين كلفوا بمتابعة تثبيت الاعمال القتالية في المشاورات سوف تسهم في استقرار الوضع الأمني باليمن. وكانت جلسات المشاورات التي عقدت يوم الأحد الماضي ركزت على بند تثبيت وقف إطلاق النار في اليمن بشكل شامل وهو البند الذي احتل الصدار في المناقشات طوال الجلسات منذ انطلاقها يوم الخميس الماضي.

كما استعرضت الجلسات نتائج لجنة التهدئة الثنائية التي تم تشكيلها اخيرا لمتابعة تثبيت وقف اطلاق النار بالتواصل مع اللجان المحلية والأطراف المعنية اضافة الى تقرير قدم من أعضاء اللجنة الثنائية حول ابرز المعوقات التي تعترض سير الاعمال والمقترحات اللازمة لتجاوزها بما يكفل قيام هذه اللجان بأعمالها على اكمل وجه وصولا الى تثبيت كامل وشامل لوقف اطلاق النار.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد