رئيس البنك المركزي الإيراني: لا قيود على النشاط المصرفي الإيراني مع الدول باستثناء أمريكا | المدى |

رئيس البنك المركزي الإيراني: لا قيود على النشاط المصرفي الإيراني مع الدول باستثناء أمريكا

اكد رئيس البنك المركزي الايراني ولي الله سيف اليوم الاحد ان الحظر على ايران لا يفرض قيودا على النشاطات المصرفية مع الدول الاخرى باستثناء الولايات المتحدة الامريكية.
وقال خلال استقباله وزير مالية جنوب افريقيا براوين غوردهان في طهران ان الاتفاق النووي بين ايران ودول (5+1) رفع الحظر المتعلق بالبرنامج النووي الايراني لكنه بقي الحظر الاولي الذي لا يرتبط بالمفاوضات النووية.
وشدد رئيس البنك المركزي الايراني على ضرورة بذل الجهود لمزيد من تحسين العلاقات المصرفية بين ايران وجنوب افريقيا عقب رفع الحظر معتبرا طاقات البلدين للتعاون في المجال الاقتصادي بأنها “كبيرة جدا” واضاف ان بلاده مستعدة لتحقيق علاقات مصرفية مع جنوب افريقيا وتوفير تسهيلات للنشاطات الاقتصادية المتبادلة داعيا المصرف المركزي وسائر المصارف في جنوب افريقيا لفتح حسابات متبادلة.
وذكر المسؤول الايراني ان وزير الخزانة الامريكي جاك لو اكد خلال اللقاء الذي جرى معه “ان وضع ايران مناسب جدا بيد انه يجب ان تتخذ خطوات اخرى” مشيرا الى مصادقة بلاده على قانون مكافحة الارهاب والقيام بخطوات جيدة في هذا الاتجاه.
ومن جانبه قال وزير مالية جنوب افريقيا “ان ايران تقع في مركز هذه المنطقة وان هذه القضية تعطي فرصا كثيرة لنا” مؤكدا عزم بلاده اقامة علاقات مصرفية مناسبة بين البلدين.
واضاف ان جنوب افريقيا لديها رابطة باسم (الرابطة المصرفية) وهي تمثل كافة المصارف مشيرا الى انه سيحثهم على ايفاد ممثليهم الى ايران لاقامة علاقات مصرفية مباشرة بين البلدين.
واعرب الوزير الجنوب افريقي عن امله بأن تعود العلاقات الاقتصادية بين بلاده وايران الى سابق عهدها اضافة الى عودة النشاط الاستثماري في شتى المجالات الاقتصادية.
وكان رئيس جنوب افريقيا جاكوب زوما وصل في وقت سابق اليوم الاحد الى العاصمة الايرانية طهران على رأس وفد رفيع يضم 180 شخصا بينهم ستة وزراء لبحث سبل تمتين العلاقات الثنائية سيما على الصعيدين الاقتصادي والتجاري.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد