عملية تفتيش جديدة لمقر مكتب المحاماة البنمي «موساك فونسيكا» | المدى |

عملية تفتيش جديدة لمقر مكتب المحاماة البنمي «موساك فونسيكا»

اجرت السلطات البنمية الجمعة، عملية تفتيش جديدة في مكتب المحاماة «موساك فونسيكا»، الذي تسربت منه وثائق فضيحة التهرب الضريبي في العالم المعروفة باسم «أوراق بنما»، وفق ما أعلن النائب المكلف التحقيق.
وقال خافير كارابالو النائب المكلف التحقيق في الجريمة المنظمة، إن عملية التفتيش الجديدة تمت بعد تلقي السلطات «معلومات جديدة عن احتمال وجود وثائق في المبنى على صلة بإدارة شركة موساك فونسيكا».
كما هدفت إلى البحث عن معلومات بشأن شركات أشارت إليها وسائل الإعلام بطريقة أو باخرى في ارتكاب محتمل لجرائم.
واضاف كارابالو «عثرنا على كمية كبيرة من الوثائق يفترض أنها تابعة للشركة».
لكنه أشار إلى أن مكتب المحاماة يخزن معظم وثائقه بطريقة رقمية في أكثر من مئة خوادم تحميل.
وأعلن مكتب المحاماة في بيان، استعداده للتعاون في إطار التحقيقات الجارية، مؤكدا أن الوثائق الموجودة في المبنى تحتوي على «معلومات» موجودة أصلا عند القضاء.
وكان تم تفتيش المقار الرئيسية للمكتب في 12 أبريل لمدة 27 ساعة.
وفضح كشف مئة وسيلة إعلام في العالم لنحو 11,5 مليون وثيقة لمكتب المحاماة البنمي في مستهل أبريل، وجود نظام تهرب ضريبي واسع النطاق يتعامل معه مسؤولون كبار في العالم من أوساط السياسة و الرياضة والمليارديرات.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد