الزين الصباح افتتحت «مسابقة الكويت للعلوم والهندسة»: مصدر إلهام للشباب المبتكرين | المدى |

الزين الصباح افتتحت «مسابقة الكويت للعلوم والهندسة»: مصدر إلهام للشباب المبتكرين

قالت وكيلة وزارة الدولة لشؤون الشباب الشيخة الزين الصباح ان مسابقة الكويت للعلوم والهندسة تعد مصدر الهام للتحصيل العلمي والابتكار وانجاز الاختراعات للشباب من الجنسين.

واضافت الشيخة الزين في تصريح صحافي على هامش الاحتفال بافتتاح معرض مسابقة الكويت للعلوم والهندسة اليوم ان الشباب هم مصدر استثمار الدولة مستقبلا عبر إبداعاتهم المميزة المشاركة بالمعرض والتي أوجدت حلولا تقنية وعلمية متكاملة لحل المشكلات التي يعاني منها المجتمع.

واكدت حرص الوزارة على المشاركة في معارض المسابقات العلمية لتقديم الدعم الكمي والنوعي لكل شرائح الشباب من خلال مشروع (مبادراتنا) لدعم المبادرات الشبابية المتميزة التي تعالج قضايا شبابية ومجتمعية وترفيهية وطبية وبيئية تصب في خدمة الكويت.

وأوضحت أن هذا المشروع يقدم الدعم اللوجستي والمادي والاعلامي للشباب في مجالات مختلفة منها علوم التكنولوجيا التي سترتقي بالبلاد على الصعيدين المحلي والدولي مضيفة ان لدى الكويت نخبة من الشباب تمتلك الكثير من الطاقات الأمر الذي يتطلب مبادرات لدعم مشاريعهم.

من جانبه قال نائب رئيس مجلس إدارة النادي العلمي طلال الخرافي في تصريح مماثل إن اعلان النتائج والفائزين بجوائز المسابقة ال63 سيتم الأربعاء المقبل خلال حفل يقيمه النادي لهذا الغرض برعاية وحضور وزير التربية ووزير التعليم العالي الدكتور بدر العيسى.

وأوضح الخرافي أن عملية تحكيم المشاريع تمت وفقا للأطر العلمية المعمول بها في تحكيم في المسابقات الدولية لافتا إلى أن تعاون وزارة التربية وتسهيلها مشاركة الطلاب في المسابقة أثمر زيادة عدد المشروعات المشاركة التي قدمها الطلاب من مختلف المدارس الحكومية والخاصة.

وذكر ان مستوى الطلاب تطور في الفترة الأخيرة بشكل ملحوظ وأظهروا جدية في البحث العلمي والمشاركة في العديد من البطولات مضيفا أن النادي سباق في طرح المسابقات العلمية لصقل المعارف العلمية للشباب وحثهم على العلم والمثابرة والثقافة العلمية وتقديم ما يفيدهم ويلبي إحتياجاتهم وهواياتهم.

وقال ان الفترة المقبلة ستشهد تنفيذا للخطط المدروسة التي تأتي في مجملها لخدمة أبناء الكويت وطرح مسابقات جديدة تستهدف كل الأعمار، مشيرا إلى أن الدورات الصيفية ستشهد تطورا كبيرا حيث سيتم افتتاح ورش جديدة ومناهج متطورة تستهدف كل الأعمار والمستويات بما يخدم الشباب الكويتي.

ولفت إلى أن النادي سيقدم العديد من المسابقات لمنتسبيه ولطلاب المدارس ولكل فئات المجتمع الراغبين في تلقي العلم بمختلف مجالاته.

بدوره قال الرئيس التنفيذي للمسابقة الدكتور محمد الصفار إن المسابقة شهدت زيادة كبيرة من حيث عدد المشروعات المشاركة التي بلغ عددها 193 مشروعا مقدمة من 213 طالبا وطالبة يمثلون 85 مدرسة متوسطة وثانوية.

وأفاد الصفار بأن 120 مشروعا علميا ستتنافس على جوائز المسابقة ال63 مبينا ان هذا العام يعد الأول الذي تم فيه فتح المجال للطلبة غير الكويتيين للمشاركة بالمسابقة التي تضم 20 مجالا علميا.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد