شراكة بين الكويت واسبانيا في الدراجات الهوائية | المدى |

شراكة بين الكويت واسبانيا في الدراجات الهوائية

اعلن الفريق الكويتي المحترف للدراجات الهوائية عن تكوين فريق مشترك كويتي-إسباني بموجب اتفاقية تعاون مع أحد المراكز الاسبانية لتطوير مهارات رياضيي الدراجات الهوائية.

وقال مؤسس الفريق الكويتي عبدالله الشمري انه تم القدوم إلى مدينة برشلونة مساء الثلاثاء لتقديم الفريق الدولي الكويتي المحترف للدراجات الهوائية «ماسي-كويت سايكلينغ بروجكت» أمام نظيره الاسباني.

وأضاف الشمري في اتصال هاتفي مع وكالة الانباء الكويتية ان حفل تقديم فريق «ماسي- كويت سايكلينغ بروجكت» في مقر شركة «ماسي» الاسبانية «خطوة على مسار الفريق المتواصل».

وذكر ان حفل تقديم الفريق الكويتي والرعاة الرسميين جرى مساء الثلاثاء بحضور ممثلين عن السفارة الكويتية ورئيس اتحاد الدراجات في إقليم «كتالونيا» الاسباني وعضو مجلس إدارة الاتحاد الإماراتي للدراجات محمد محراب.

واعرب الشمري عن الارتياح لاختيار شركة «ماسي» شريكا استراتيجيا للفريق الكويتي المحترف للدراجات الهوائية قائلا ان مكانة الشركة الاسبانية العملاقة في مجال صناعة الدراجات المرموقة تنسجم مع التطلعات الكبيرة للفريق الكويتي.

واوضح انه تم على هامش الحفل القيام بزيارة ميدانية لمضمار الدراجات النارية في برشلونة وتوقيع عدد من الاتفاقيات للدعم وتطوير لاعبي الفريق الكويتي.

وجاء حفل التقديم بعد مشاركة الفريق «ماسي- كويت سايكلينغ بروجكت» في السباق الكلاسيكي الدولي «كلاسيكا بريمابيرا» بنسخته ال62 الذي استضافته مدينة بلباو الباسكية وشارك فيه عدد من أفضل المتسابقين على مستوى العالم.

وهدفت المشاركة الكويتية في السباق الذي جرى على مسابقة 5ر171 كيلومتر بشكل أساسي إلى رفع مستوى اللاعبين واكسابهم الخبرات اللازمة لتعزيز مهاراتهم البدنية والفنية.

وقال الشمري ان الفريق سيواصل اللعب في إسبانيا ودول أخرى في إطار سباقات دولية مرموقة سيكون أولها سباق ينظمه الاتحاد الدولي للدراجات في اليونان حيث سيقوم الفريق بالإعداد له لفترة أسبوع قبل السفر إلى هناك.

واضاف ان شعار الفريق يحمل عنوان «بكل حيادية وبعيدا عن المثالية» ايمانا بالعمل الصادق لرفع اسم دولة الكويت عاليا.

واهدى الشمري ذلك الإنجاز الفني والإداري لحضرة صاحب السمو امير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح قائلا «اننا سنعمل لرفع اسم الكويت عاليا وقريبا على منصات المراكز العليا».

وتقدم بخالص الشكر والتقدير للسفارة الكويتية في اسبانيا وللسفير الدكتور سليمان الحربي على جهودهم لدعم البعثة الكويتية وتيسير أمورها وانجاح اقامتها في إسبانيا.

من جانبه أكد السفير الحربي حرص السفارة على إبراز نشاطات دولة الكويت وانجازاتها ودعمها المستمر والدائم لجميع فئات المجتمع ولاسيما الشباب منهم.

وقال السفير الحربي الكويتية «كونا» ان الشراكة الكويتية-الاسبانية تعد امتدادا لشراكات عديدة بين البلدين وإضافة حقيقية لهيكل التعاون الكويتي – الاسباني في مجالات عديدة سياسية واقتصادية واستثمارية وتعليمية وطبية وسياحية.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد