جثة في «بيت الرعب» ب"ديزني لاند" تخيف الزائرين | المدى |

جثة في «بيت الرعب» ب”ديزني لاند” تخيف الزائرين

تحولت مدينة الأحلام والبراءة “ديزني لاند” الموجودة في العاصمة الفرنسية باريس إلى مسرح جريمةٍ مخيف بعد أن عُثر على جثة لأحد العاملين بها داخل “بيت الرعب”.

وعثر عاملون في “ديزني لاند” على جثة زميلهم الذي بلغ من العمر 45 عاماً وهي ملقاةٌ على الأرض داخل اللعبة التي تعرف بـ “بيت الرعب”، التي تضم أشكالاً تشبه الأشباح والزومبي لإخافة زائريها.

وكشفت التحقيقات الأولية أن العامل توفي صعقا بالكهرباء خلال عمله، بينما تقوم السلطات الآن بفحص الجثة لتحديد السبب النهائي للوفاة.

وأغلقت ديزني لاند بيت الرعب أمام الزُوار لحين انتهاء التحقيقات.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد