البرتغال ترفع مستوى الامن لديها بعد تهديدات «داعش» | المدى |

البرتغال ترفع مستوى الامن لديها بعد تهديدات «داعش»

اتخذت السلطات البرتغالية، سلسلة إجراءات أمنية إضافية، بعد نشر رسالة منسوبة إلى تنظيم داعش المتطرف، يتعهد فيها بشن هجمات في البلاد.

وقالت الأمينة العامة لجهاز الأمن الداخلي البرتغالي هيلينا فازندا إنه:’ جرى اتخاذ التدابير الأمنية الضرورية بما في ذلك المطارات’، وفق ما نقلت ‘فرانس برس’ عن الوكالة البرتغالية للأنباء.

وأوردت صحيفة ‘اسبريسو’ المحلية أن الرسالة المنسوبة إلى داعش نشرت الثلاثاء على مواقع التواصل الاجتماعي، وتشير إلى البرتغال هدف محتمل.

ولم يتم تأكيد صحة هذه الرسالة رسميا، لكن السلطات البرتغالية تتعامل معها بجدية.

وتأتي هذه الخطوة بعد أقل من أسبوعين على وقوع سلسلة هجمات دامية في العاصمة البلجيكية بروكسل أسفرت عن سقوط 28 قتيلا، وتبناه تنظيم داعش المتطرف.

وجرى إبقاء مستوى ‘الإنذار’ الإرهابي في البرتغال عند الدرجة ثلاثة على سلم من خمس درجات، وهو مستوى معتدل.

وكان أحد مسلحي داعش وهو برتغالي الأصل يدعي ستيف دوارتي ( 27 عاما) وجه في يناير الماضي تهديدات إلى البرتغال وإسبانيا، في شريط فيديو بثه تنظيم داعش، بحسب ما نقلت صحيفة ‘اسبريسو’.

يشار إلى أن عشرة من مواطني البرتغال انضموا إلى صفوف داعش.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد