ضمن مسلسل فضائح «الفيفا»: اعتراف مثير للرئيس السابق لهندوراس | المدى |

ضمن مسلسل فضائح «الفيفا»: اعتراف مثير للرئيس السابق لهندوراس

اعترف الرئيس السابق لهندوراس رافايل كاييخاس بالذنب الاثنين في نيويورك وذلك في تهمة التآمر من اجل ابتزاز الاموال والاحتيال في القضية المرتبطة بالفضائح التي تعصف بالاتحاد الدولي “فيفا” منذ مايو الماضي.

وسيصدر القضاء في الخامس من اغسطس المقبل حكمه بكاييخاس (72 عاما) الذي افرجت عنه السلطات الاميركية بكفالة بعد وصوله الى الولايات المتحدة بطائرة خاصة في اواخر العام الماضي من اجل مواجهة التهم الموجهة اليه.

ويواجه كاييخاس الذي كان رئيس هندوراس من 1990 حتى 1994 ورئيس الاتحاد المحلي للعبة حتى اغسطس الماضي، عقوبة سجنه لعشرين عاما كحد اقصى عن كل من التهمتين الموجهتين اليه.
“مذنب”، هذا ما قاله كاييخاس للقاضي روبرت ليفي في محكمة اتحادية في بروكلين، متحدثا الانكليزية بطلاقة مع لهجة اميركية.

كجزء من صفقة الاعتراف بالذنب، وافق كاييخاس على التنازل عن 650 الف دولار: سيدفع 180 الف دولار في غضون اسبوع على ان يكمل القسم الاخر خلال فترة 12 شهرا بحسب ما قالت النيابة العامة خلال الجلسة التي استمرت 25 دقيقة.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد