الحبس عامين للاعب إماراتي لاعتدائه على طفل جنسياً | المدى |

الحبس عامين للاعب إماراتي لاعتدائه على طفل جنسياً

قضت محكمة جنايات أبو ظبى حكماً بحبس لاعب محلي في أحد الاندية الكبرى في العاصمة أبو ظبي يدعي ( ع . ه ) (21 عاماً) – عامين بعد ثبوت ادانته بهتك عرض طفل في الثانيه عشرة بعد أن تصيده عبر جهاز ” البلاك بيري “.

وكانت الشرطة الإماراتية قد استوقفت اللاعب قبل نحو 40 يوما على خلفية اتهامه بهتك عرض أحد الاطفال، وقد رفضت أسرة الطفل المحاولات التي بذلت من أجل التصالح، وأصرت على المضي قدما في اجراءات التقاضي في حق اللاعب.

وكانت إدارة ناديه قد أصدرت قراراً رسمياً بإيقافه لحين اثبات ما اذا كان هناك ادانة رسمية في حقه من عدمه، حيث تتجه النية إلى الاستغناء عن اللاعب بعد ثبوت إدانته في القضية .

وأدانت التحريات التي قامت بها الشرطة اللاعب اذ تبين لها أنه استخدام جهاز البلاك بيري عبر المسنجر وثبت بعد توقيع الكشف الطبي على الطفل أن اللاعب قد اعتدى عليه جنسياً.

وكان نادي العاصمة الشهير قد صعد اللاعب من فريق 19 سنه قبل موسمين بعد تألقه اللافت في المرحل السنية ، حيث سجل اللاعب ظهوره الأول أمام النصر في كأس المحترفين، ومن هذه المباراة انطلق اللاعب ليفرض نفسه أساسياً في تشكيلة الفريق الإماراتي.

ولم يصدر عن نادي اللاعب الذي ينتمي اليه أي رد رسمي بشأن قرار المحكمة الذي من المنتظر أن يتقدم عليه اللاعب بطعن.

وكان عدد من زملاء اللاعب قد عبروا عن استياءهم البالغ من التصرف التي صدر عن زميلهم على الرغم من السلوك الإيجابي المعروف عنه منذ أن تم تصعيده للفريق الأول قبل 3 مواسم.

وشهدت الساحة الرياضية في الإمارات قبل نحو عام ونصف العام واقعة مشابهه، لكن عبر مسؤول بارز في اتحاد الكرة وقتها تم القاء القبض عليه بتهمة الاعتداء على شاب من جنسية عربية.وتم تجميد المسؤول في وقتها لفترة، لكن القضية لم تستمر طويلا أمام المحكمة بعد أن تصالح الطرفان مقابل 500 الف درهم دفعها المسؤول لأسرة الشاب العربي نظير اتمام التصالح.

habs67-300x200

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد