الحاخام الأكبر يدعو إلى قتل كل فلسطيني يحمل سكيناً | المدى |

الحاخام الأكبر يدعو إلى قتل كل فلسطيني يحمل سكيناً

أكد الحاخام الأكبر لليهود الشرقيين أنه يجب قتل الفلسطينيين الذين يحملون سكاكين، بعد دعوة رئيس هيئة أركان جيش الاحتلال إلى عدم استخدام القوة المفرطة رداً على موجة العنف.

وقال الحاخام إسحق يوسف أمس السبت، “في حال قدم إرهابي باتجاه أحدهم مع سكين، فإنه من الواجب الديني قتله، من يأتي لقتلك تقتله أولاً”.

وتابع الحاخام في عظته الأسبوعية “لا تخافوا من المحاكم أو إذا كان رئيس الأركان يقول أمراً مختلفاً”.

وكان يوسف يشير إلى تصريحات رئيس الأركان جادي إيزنكوت الذي دعا الى عدم الافراط في استخدام القوة رداً على أعمال العنف التي بدأت في أكتوبر الماضي، والتي أثارت انتقادات وجدلاً في اسرائيل.

وقال إيزنكوت الشهر الماضي في مداخلة على قناة تلفزيونية خاصة “حين تحمل فتاة في الثالثة عشرة مقصاً أو سكيناً وهناك مسافة بينها وبين الجنود، لا أريد أن أرى جندياً يطلق النار ويفرغ بندقيته عليها، حتى لو كانت ترتكب عملاً بالغ الخطورة”.

ويُشار إلى أن الأراضي الفلسطينية المحتلة تشهد أعمال عنف أسفرت منذ الأول من أكتوبر عن مقتل 188 فلسطينياً وعربياً إسرائيلياً في مواجهات وإطلاق نار وعمليات طعن قتل فيها أيضاً 28 إسرائيلياً إضافة إلى أمريكي وإريتري وسوداني، بحسب تعداد لوكالة فرانس برس.

وأعربت مؤسسات حقوقية والأمم المتحدة عن قلقها إزاء قيام قوات الاحتلال الإسرائيلية باستخدام القوة المفرطة رداً على الهجمات، بينما تنفي إسرائيل ذلك.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد