فريق الغوص انتهى من مشروع تنظيف جزيرة مسكان | المدى |

فريق الغوص انتهى من مشروع تنظيف جزيرة مسكان

أعلن فريق الغوص الكويتي التابع للمبرة التطوعية البيئية الانتهاء من مشروع تنظيف جزيرة مسكان برفع مخلفات ضارة بالبيئة الساحلية والبرية للجزيرة بلغت زنتها طنين.

وقال رئيس الفريق وليد الفاضل لوكالة الأنباء الكويتية اليوم السبت إن تنظيف الجزيرة من المشاريع المهمة ضمن حملة تنظيف السواحل والجزر الكويتية التي تنفذ بالتعاون مع بلدية الكويت والادارة العامة لخفر السواحل بدعم من وزارة الدولة لشؤون الشباب.
واوضح الفاضل ان مسكان من الجزر التاريخية المهمة وسابقا كانت تعد نقطة دخول السفن الخشبية القادمة من العراق الى الكويت مبينا انها تقع بين جزيرة فيلكا ورأس الصبية.
واضاف انها من اجمل الجزر الكويتية في تنوعها للحياة الفطرية ويبلغ طول ساحلها نحو 5ر2 كيلو متر بمساحة 44 ألف متر مربع مشيرا الى ان معظم سواحلها صخرية ويصعب الوصول إليها إلا في حالة المد العالي نظرا الى ضحالة محيطها المائي.
وذكر انه بعد معاينة الفريق للجزيرة عام 2014 واكتشاف حجم المخلفات تم وضع خطة عمل على مراحل لرفع هذه المخلفات بالاستعانة بثلاث جرافات تابعة للجنة إزالة التعديات التابعة لمجلس الوزراء وبلدية الكويت.
ولفت الى ان اغلبية هذه المخلفات تتكون من الشباك الحديدية وشباك الصيد علاوة على قوارب غارقة ومخلفات بلاستيكية مؤكدا تمكن الفريق من انتشال جميع السفن الغارقة وشباك الصيد في محيطها البحري بهدف تأمين الممر الملاحي.
وافاد الفاضل بأن عملية ازالة المخلفات استغرقت 6 أيام لافتا الى الصعوبات التي واجهها الفريق لاسيما الأحوال الجوية وصعوبة الرسو بسواحل الجزيرة واتساع رقعة انتشار المخلفات وكذلك اتساع رقعة الجزيرة.
واكد ان مشروع تأهيل مسكان حقق أهدافه بتكاتف الجهود التطوعية والحكومية حيث استعادت الجزيرة جمالها وعافيتها مطالبا بجعل الجزيرة محمية طبيعية نظرا لتنوعها البيولوجي من طيور وكائنات بحرية وبرية.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد