الإماراتي أحمد الخميس: لن أنسى ما فعله طارق العلي معي! | المدى |

الإماراتي أحمد الخميس: لن أنسى ما فعله طارق العلي معي!

لم يكن الفنان الاماراتي الشاب أحمد الخميس يتوقع ان يحصد هذه الجماهيرية الكبيرة أثناء مشاركته في برنامج «آراب كاستينغ»، فقد أتته الفرصة وعرف الناس على موهبته، خصوصا فناني الإمارات والخليج الذين دعموه في المنافسات وكثير منهم تواصل معه لشد ازره، خصوصا النجم طارق العلي، الذي قال عنه أحمد انه أول من «تعنى» وبحث عن رقم هاتفه واتصل عليه ليخبره بانه معه وسيقف معه حتى يصل الى حلمه.

أحمد يتواجد هذه الفترة في الكويت بدعوة من الشيخ ماجد الصباح ولدراسة بعض المشاريع الفنية، وفي هذا الصدد قال، في تصريح خاص لـ «الأنباء»: الكويت بلدي الثاني، ووجودي على ارضها وبين شعبها يشعرني بالسعادة الغامرة، فهي «هوليوود الخليج» ومنها انطلق اغلب نجومنا المعروفين.

وحول برنامج «آراب كاستينغ» وماذا استفاد منه؟ رد: استفدت أولا محبة الناس وتواصلهم معي، وثانيا اصبح لدي الخبرة في التمثيل التلفزيوني والمسرحي، وثالثا أرى أنني دخلت الى مرحلة الجد في مشواري كفنان لديه موهبة يريد ان يخرجها الى النور، فأنا الآن أحاول وضع قدمي في الساحة الفنية من خلال اعمال هادفة وفيها رسالة ومضمون، مثمنا وقوف النجم طارق العلي معه خلال المسابقة، وتابع: لن أنسى طوال حياتي ما فعله الفنان الكبير طارق العلي معي، فقد كنت اخر من يتوقع ان يتصل بي، لكنني فوجئت به يدعمني من غير حدود، مستدركا: طارق العلي فنان بمعنى الكلمة وشعوره بأهمية الفرصة التي كنت فيها جعله يبحث عن رقمي وحصل عليه من الفنانة الاماراتية فاطمة جاسم وتحدث معي، ونشر فيديوهات لدعمي على صفحاته بمواقع التواصل الاجتماعي، وهذا ليس بغريب عليه وهو المعروف بدعم الفنانين الشباب.

وبسؤاله، هل سيتعاون مع العلي في عمل جديد؟ أجاب الخميس بأنه يتمنى ذلك، خصوصا ان العلي نجم وله جماهير كبيرة في كل الخليج والعالم العربي وأعماله جميعها ناجحة، لافتا الى ان طارق العلي وجه له دعوة لحضور عرض مسرحية «آن فلو» أثناء تقديمها في دبي.

وحول لجنة تحكيم «آراب كاستينغ» وهل كان يخاف منها، قال: «منو اللي ما يخاف من لجنة تحكيم فيها النجوم غادة عبدالرازق وقصي خولي وباسل خياط وكارمن لبس؟»، لقد كنت أتوقع تعليقاتهم على أدائي من نظراتهم لي، وكنت أخاف كثيرا وأصاب بالرعب من الفنان باسل خياط، فهو الوحيد الذي لم أكن أتوقع ما سيقوله، مستذكرا نصيحة الفنان قصي خولي له بان يشاهد بكثرة أفلاما أجنبية ليثقف نفسه كممثل، مكملا: «منذ انتهاء البرامج وأنا قاعد أتعلم وأشاهد أفلام هوليوود يوميا، وأصبحت جاهزا لأي عرض يقدم لي».

وعن جديده، قال الخميس: لدي عمل ربما سيكون لرمضان المقبل، مع المنتج والفنان الاماراتي احمد الجسمي، كما سأكون من ضمن الفنانين المشاركين في مسلسل «الجيران» مع باقي الـ20 مشتركا الذين وصلوا الى نهائيات برنامج «آراب كاستينغ»، خصوصا ان «الجيران» يعتمد في قصته على الوجوه الجديدة.

وتطرق الفنان أحمد الخميس الى المعوقات الموجودة أمامه في الساحة الفنية الاماراتية، قائلا: مشكلتي هي التواصل مع المنتجين والبرامج التلفزيونية التي تبرزني بالشكل الصحيح، أنا أبحث عن إثبات ذاتي وأتمنى أن أجد الدعم الكافي لذلك، مشيرا الى انه يريد ان يدخل الى الدراما الخليجية وان يفتح من خلالها آفاقا جديدة وان يقدم أعمالا راقية يستفيد منها الناس.

الجدير بالذكر ان الفنان الإماراتي أحمد الخميس هو احد خريجي برنامج البحث عن المواهب التمثيلية «آراب كاستينغ»، وقد أثار إعجاب الجميع بجرأته وصراحته المطلقة، خصوصا عندما قدم على مسرح البرنامج دور شاب فقد أمه وعائلته بحس عال، ورد على سؤال أعضاء لجنة التحكيم عن وضعه الأسري، قائلا لهم: «أنا يتيم الأب والأم ولا أعرف من هم عائلتي واخوتي، حيث تربيت في دار أيتام».

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد