محكمة جزائرية تحبس زعيماً سلفياً لإدانته بتهديد كاتب بالقتل – المدى |

محكمة جزائرية تحبس زعيماً سلفياً لإدانته بتهديد كاتب بالقتل

أدان القضاء الجزائري زعيم التيار السلفي في الجزائر ومؤسس حزب جبهة الصحوة السلفية غير المعتمد زيراوي حماداش بالسجن ستة أشهر منها ثلاثة أشهر نافذة وغرامة مالية بقيمة 500 يورو، على خلفية متابعته بتهمة “التهديد بالقتل” للكاتب الصحافي كمال داود.

وألزمت محكمة الجنح بولاية وهران غربي الجزائر التي أصدرت حكمها اليوم الثلاثاء، حمداش بدفع دينار رمزي تعويضا للكاتب داود الذي غاب عن المحاكمة لدواع صحية.

وكان وكيل الجمهورية التمس في الجلسة الأولى التي جرت بتاريخ أول مارس الجاري، عقوبة السجن ستة أشهر نافذة بحق زيراوي حمداش مع تغريمه 500 يورو.

وأفادت تقارير إعلامية بأن حمداش نفى أمام المحكمة أن يكون هدد بقتل الكاتب الصحافي وأنه أكد دعوته الدولة الجزائرية لتطبيق “الحد الشرعي” عليه باعتباره “أهان الله، والإسلام، واللغة العربية وثوابت الأمة الجزائرية”.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد