توجيهات أميرية سامية بمعاملة أبناء الشهيد تركي العنزي معاملة الكويتيين – المدى |

توجيهات أميرية سامية بمعاملة أبناء الشهيد تركي العنزي معاملة الكويتيين

أكد نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية الشيخ محمد خالد الحمد الصباح، اليوم الجمعة، العمل على سرعة تنفيذ التوجيه السامي واللفتة الانسانية والأبوية، من سمو أمير البلاد لشهيد الواجب الشرطي تركي العنزي بمعاملة أبنائه معاملة الكويتيين.

وذكرت إدارة الاعلام الامني بوزارة الداخلية في بيان، أن الشيخ محمد الخالد أكد «ان الكويت لا تنسى من أفدى بروحه لهذا الوطن الغالي»، مشيرا الى ما قدمته وزارة الداخلية لشهيدها، بشمول أبنائه بالرعاية والمعاملة كمواطن كويتي، نظيرا لما قدمه والدهم للكويت وإخلاصه وتفانيه في أداء مهام واجبه الوطني ولمسه وفاء وعرفان لمجهوداته.

وأشارت إلى اللفتة الأبوية الإنسانية السامية من سمو أمير البلاد الشيخ صباح الاحمد، معاملة أبناء شهيد الواجب معاملة الكويتيين، حيث أنه من منتسبي الوزارة الخليجيين أبناء الكويتيات.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد