الوطنية للاتصالات توافق على توزيع أرباح بمقدار 125 فلسا للسهم – المدى |

الوطنية للاتصالات توافق على توزيع أرباح بمقدار 125 فلسا للسهم

وافقت الجمعية العمومية العادية للشركة الوطنية للاتصالات على توزيع أرباح نقدية بنسبة 125 بالمئة من القيمة الاسمية للسهم الواحد أي بواقع 125 فلسا للسهم وذلك عن السنة المالية المنتهية في 2012.

وقال رئيس مجلس ادارة الشركة الشيخ عبدالله بن محمد آل ثاني في كلمته أمام الجمعية العمومية التي عقدت اليوم ان صافي أرباح الشركة بلغ 5ر75 مليون دينار كويتي مقارنة ب 8ر96 مليون دينار سجلتها في عام 2011 بعد استثناء مبلغ وقدره 265 مليون دينار قيمة مكاسب اعادة التقييم بالقيمة العادلة لحقوق مساهمي الشركة وذلك عن بعض فروعها في الخارج والبالغة نسبتها 40 بالمئة من صافي أرباح 2011 .

وأضاف الشيخ عبدالله آل ثاني ان اجمالي الايرادات بلغ حوالي 742 مليون دينار مسجلا ارتفاعا بنسبة 2 بالمئة مقارنة مع 2011 في حين بلغ الربح قبل الفائدة والضريبة والاهلاك لعام 2012 حوالي 300 مليون دينار.

وأوضح ان (الوطنية للاتصالات) استطاعت أن تتوسع في السوق الكويتي ليبلغ عدد عملائها حوالي 2 مليون عميل “على الرغم من المنافسة المتزايدة في الكويت من خلال تطوير قنوات ومواقع التواصل المباشر مع العملاء”.

وذكر ان الشركة طورت برنامجا ترويجيا خاصا للنمو في مجال خدمات الانترنت ونقل البيانات “وهي تعمل حاليا وفق أنظمة اصدار فواتير متطورة ما أتاح لنا تحقيق أداء أكثر فاعلية” مبينا ان الرؤية الجديدة لعام 2013 ترتكز على تطوير خدمة العملاء وتحقيق التحول في آلية ادارة الاستثمار واستغلال فرص واعدة بالاضافة الى توفير في المصاريف والنفقات التشغيلية لزيادة الانتاجية.

وأشار الى ان العام الحالي سيشهد انطلاقة خدمات الجيل الرابع من شبكات النقال (فور.جي) اقليميا مع تبسيط الهيكل الشامل للمجموعة وزيادة امكانيات النمو من خلال تقديم خدمات جديدة للعملاء.

من ناحيته قال الرئيس التنفيذي ل(الوطنية للاتصالات) الدكتور بسام حنون ان الشركة ماضية في تطوير برنامج (عطاء للكويت) والتي تشجع المبادرين وأصحاب المشاريع الصغيرة من الشباب الكويتي وتدعم مبادرات الرعاية الصحية واطلاق برامج المسؤولية الاجتماعية التي تتبناها الشركة.

وأضاف حنون ان الشركة رفعت مستوى الاداء مع اطلاق برنامج (بروجيكت.هورايزن) كمبادرة استراتيجية تستهدف رفع مستويات الكفاءة التشغيلية “وهو يمتد لسنوات عديدة من اجل الوصول الى أعلى هامش للارباح التشغيلية”.

واوضح ان المجموعة الكاملة للشركة أصبح لديها عملاء يقدر عددهم ب 2ر19 مليون مشترك بنهاية 2012 مقارنة بقاعدة عملاء عددها 8ر17 مليون مشترك في 2011 منتشرين في عدة دول عربية وافريقية وآسيوية كتونس والجزائر وفلسطين والمالديف.

وصادقت الجمعية العمومية للشركة على ميزانيتها وعلى حساب الارباح والخسائر للسنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2012 وتفويض اعضاء مجلس الادارة شراء او بيع ما لا يتجاوز نسبته 10 في المئة من أسهم الشركة طبقا لقرار وزارة التجارة والصناعة ولمدة لا تتجاوز 18 شهرا من تاريخ انعقاد الجمعية العمومية.

ووافقت الجمعية على مكافأة اعضاء مجلس الادارة وعلى وقف زيادة الاحتياطي الاجباري للشركة واعادة تعيين مراقبي الحسابات للسنة المالية المنتهية في 2013.

وتأسست الشركة الوطنية للاتصالات العام 1997 وادرجت في سوق الكويت للاوراق المالية (البورصة) العام 1999 وقد استحوذت عليها مجموعة (كيوتل) القطرية للاتصالات أخيرا وبنسبة تصل الى 92 بالمئة من رأس مال الشركة.

 img-1519-300x234

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد