ديبلوماسي روسي ينتقد تصريحات الأسد حول استعادة السيطرة على كل سورية – المدى |

ديبلوماسي روسي ينتقد تصريحات الأسد حول استعادة السيطرة على كل سورية

رأى المبعوث الروسي الى الأمم المتحدة الى أن تصريحات الرئيس السوري بشار الأسد حول نيته استعادة السيطرة على كامل الأراضي السورية «تسيء الى الجهود الديبلوماسية المبذولة للتوصل الى تسوية سلمية».

وقال فيتالي تشوركين لصحيفة «كومرزانت» الروسية: «روسيا انخرطت بجدية كبرى في هذه الأزمة، سياسيا وديبلوماسيا والآن عسكريا، وبالتالي نريد، بالطبع، ان يأخذ بشار الأسد هذا بالاعتبار».
وأشار تشوركين الى أن كلامه يعكس «وجهة نظر شخصية»، وأضاف إن موقف الرئيس السوري «لا يتوافق مع الجهود الديبلوماسية التي تبذلها روسيا».

ولفت تشوركين الى أنه في حال سارت سورية «خلف قيادة روسيا في حل هذه الأزمة، فستكون هناك فرصة للخروج منها بكرامة»، لكن «إن ابتعدت بطريقة ما عن هذا السبيل، وهذا رأيي الخاص، فقد ينجم عن ذلك وضع صعب جدا، وضمنا بالنسبة لهم».
وتابع «إذا واصلوا على أساس أن لا حاجة الى أي وقف لإطلاق النار وأنهم بحاجة للقتال من أجل انتصار نهائي، فسيستمر هذا النزاع فترة طويلة جدا ومن المروع تخيل ذلك».

غير أن تشوركين أشار الى ان تصريحات الأسد تهدف الى إحداث أثر سياسي، وقال: «لا يستحق الأمر تحميل تصريح ما او غيره معاني مفرطة وتصويره بصبغة درامية»، مضيفا «ينبغي أن نستدل لا بما يقول مع كل الاحترام لتصريحات شخص في منصب رفيع كهذا، بل بما يفعل في النهاية».

كما علق تشوركين على اتفاق ميونيخ بالقول إن «دمشق، على ما آمل، تدرك أن هذه فرصة فريدة لسورية بعد خمس سنوات من الدمار المتواصل».

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد