الأمم المتحدة: 80 ألف لاجئ وصلوا أوروبا منذ بداية 2016 – المدى |

الأمم المتحدة: 80 ألف لاجئ وصلوا أوروبا منذ بداية 2016

قالت مفوضية الأمم المتحدة العليا لشؤون اللاجئين اليوم الجمعة، إن ما يزيد على 80 ألف لاجئ وصلوا إلى أوروبا منذ بداية عام 2016.

وأوضحت المفوضية من أن المزيد منهم وصلوا في الأسابيع الستة لأولى من العام مقارنة مع نفس الفترة من 2015.

وقالت المتحدثة باسم المفوضية ميليسا فليمنغ في إفادة للصحافيين “وصل 80 ألف لاجئ ومهاجر بالفعل إلى أوروبا بقوارب عبر البحر خلال الأسابيع الستة الأولى من 2016 وغرق أكثر من 400 أثناء محاولتهم العبور. وعلى الرغم من اضطراب البحر والصعوبات العديدة التي يواجهونها لدى وصولهم، مازلنا نرى ما يزيد على 2000 لاجئ ومهاجر يواصلون المخاطرة بحياتهم من أجل عبور البحر”.

وغالبية من وصلوا في يناير 2016 كانوا من النساء والأطفال الذين شكلوا نحو 58 % من إجمالي العدد.

وثُلث من وصلوا اليونان كانوا من الأطفال مقارنة مع عُشر من وصلوا في سبتمبر 2015.

ووصل أكثر من 1.1 مليون شخص يفرون من الفقر والحرب والقمع في الشرق الأوسط وآسيا وأفريقيا إلى سواحل أوروبا العام الماضي واتجه معظمهم إلى ألمانيا.

وقالت مفوضية الأمم المتحدة العليا لشؤون اللاجئين إن نحو نصف الواصلين من اللاجئين الفارين من الحرب السورية.

وأضافت فليمنغ “كما يُلاحظ أننا نتابع القول بأن هذه أزمة لاجئين لأنه نظراً للتقارير والإحصاءات التي نتلقاها من حكومة اليونان فإن ما يزيد على 91 % ممن يصلون إلى اليونان يأتون من أكبر عشر دول يخرج منها لاجئون في العالم. ومعظمهم من حاملي الجنسيات السورية والأفغانية والعراقية”.

تحديات
وتقول المفوضية إنها تدرك التحديات التي تواجهها بعض الدول الأوروبية لكنها تُذّكِر بضرورة احترام القوانين الوطنية والأوروبية والدولية وكذلك احترام حقوق وأرواح اللاجئين”.

وأردفت فليمنغ “نحن قلقون بالفعل من تزايد أعمال العنف والسلوكيات المتعصبة التي تهدد سلامة وراحة اللاجئين وطالبي اللجوء السياسي في أنحاء أوروبا. نشهد تنامياً في الحملات الدعائية وحملات كراهية الأجانب التي تعتمد على مخاوف من الآخر”.

وأثار تدفق اللاجئين مخاوف أمنية وتسبب في تعزيز الجماعات المتشككة في الاتحاد الأوروبي في أنحاء أوروبا.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد