مصر ترفض الاتهامات الموجهة للشرطة في قتل الطالب الإيطالي وتعذيبه – المدى |

مصر ترفض الاتهامات الموجهة للشرطة في قتل الطالب الإيطالي وتعذيبه

رفض وزير الداخلية المصري بشدة الاثنين الاتهامات التي استهدفت قوات الامن المصرية في مقتل الطالب الايطالي جوليو ريغيني الذي فقد اثره في 25 يناير وعثر على جثته بعد عشرة أيام وهي تحمل آثار تعذيب شديد في غرب القاهرة.

ونفى مجدي عبد الغفار في مؤتمر صحافي ردا على سؤال ان تكون الشرطة قد اوقفت الطالب الايطالي (28 عاما) وقال «هناك العديد من الشائعات التي تقول ان جهاز الامن وراء هذا الحادث (…) هذا الاتهام مرفوض».

وقال «هذه ليست سياسة جهاز الامن المصري، الأمن المصري لم يتهم أبدا بمثل هذه القضية».

اختفى ريجيني في 25 يناير وعثر عليه مقتولاً في الثالث من فبراير، واظهر تشريح ايطالي للجثة في اعقاب وصول جثمانه نهاية الاسبوع الماضي الى روما، انه قتل اثر تعرضه لضربة قوية في اسفل جمجمته واصابته بكسور عدة في كافة انحاء جسمه.

وكان ريجيني يعد اطروحة دكتوراه حول الحركات العمالية في مصر. وتبين بعد مقتله انه كان يكتب ايضا تحت اسم مستعار، لصحيفة «ايل مانيفستو» الشيوعية ما أثار تكهنات حول احتمال ان تكون صلاته بشخصيات من المعارضة المحلية تسببت في استهدافه.

ويؤكد وزير الخارجية المصري سامح شكري ان القاهرة ملتزمة العثور على القتلة. وقال لصحيفة «كورييري ديلا سيرا» الاحد «الناس يقولون انه تم استجوابه، لكن ذلك لم يتأكد بعد».

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد