جامعة الكويت تعرّف طلبة الثانوية بمتطلبات القبول والتخصصات المتاحة – المدى |

جامعة الكويت تعرّف طلبة الثانوية بمتطلبات القبول والتخصصات المتاحة

افتتحت عمادة القبول والتسجيل بجامعة الكويت اليوم الأحد معرض القبول الجامعي السنوي الرابع لطلبة المرحلة الثانوية الذي يستمر خمسة ايام ويستهدف اتاحة الفرصة لطلبة المرحلة الثانوية للتعرف على كليات الجامعة المختلفة وطبيعة تخصصاتها.

وقال نائب مدير الجامعة للابحاث الدكتور طاهر الصحاف في تصريح للصحافيين عقب افتتاح المعرض ان المعرض يهدف ايضا الى تعريف الطلبة بمتطلبات القبول والتخصصات المتاحة وفرص العمل المتوفرة لبعض التخصصات عند التخرج.

وذكر ان الكويت بحاجة الى اكفاء متخصصين في العديد من المجالات للنهوض بالبلاد ودعم مسيرة التنمية مضيفا ان هنالك تخصصات تشبعت باعداد كبيرة من الطلبة وهنالك تخصصات اخرى ما زال فيها نقص واضح في الخريجين.

وعن عدد الطلبة المتوقع قبولهم للعام الجامعي المقبل اوضح الصحاف أن هذا الأمر مرتبط بمجلس الجامعة إضافة إلى المعدل المكافئ المرتبط بمعدل الطالب عند التخرج ودرجة اختبارات القدرات التي يقدم عليها الطالب قبل التسجيل بالجامعة.

واضاف ان الجامعة استطاعت خلال السنوات السابقة استيعاب الأعداد الكبيرة المتقدمة إليها رغم محدودية أعداد البعثات الداخلية التي قدمتها وزارة التعليم العالي ولكن مع زيادة هذه البعثات خلال السنوات القليلة الماضية والمتوقع خلال الفترة المقبلة سيخف الضغط على الجامعة من ناحية قبول الطلبة وبالتالي هذا الأمر سيمكن الطلبة المتقدمين من التسجيل في الشعب المتوفرة واكمال جداولهم الدراسية.

من جهته قال عميد القبول والتسجيل بالجامعة الدكتور عادل مال الله ان القبول في العام المقبل سيكون مباشرا للتخصصات العلمية عكس الأعوام الماضية التي تتطلب من الطالب الدخول في الكلية كقبول أولي في السنة التمهيدية وبعد الحصول على معدل معين يمكنه الانضمام لأي من الأقسام العلمية بالكلية.

واوضح الدكتور مال الله انه يجب ان يتوافق التخصص مع ميول الطالب لكي يبدع فيه ويجتهد حيث ان طبيعة البشر تختلف فيمن يفضل الجانب العلمي ومن يفضل الجانب الادبي.

‎ويهدف المعرض الذي تنظمه عمادة القبول والتسجيل للسنة الرابعة والمخصص لطلبة المدارس الثانوية بالتنسيق مع وزارة التربية ولأولياء الأمور إلى تعريف طالب المرحلة الثانوية بشروط القبول في الجامعة وكيفية الالتحاق بها والشروط الخاصة بالكليات.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد