عاهل البحرين: مركز العمليات البحري الموحد إحدى ثمرات التعاون الخليجي – المدى |

عاهل البحرين: مركز العمليات البحري الموحد إحدى ثمرات التعاون الخليجي

أكد العاهل البحريني الملك حمد بن عيسى ال خليفة اليوم الخميس ان (مركز العمليات البحري الموحد) يمثل احدى ثمرات التلاحم بين دول مجلس التعاون الخليجي من اجل التصدي لمختلف التحديات التي تحيط في المنطقة.
واضاف في كلمة افتتاح المركز بقاعدة سلاح البحرية الملكي البحريني ان المركز يمثل احد جوانب التعاون العسكري بين دول مجلس التعاون من اجل تامين حرية الملاحة في المنطقة.
وقال ان “افتتاح هذا المركز المهم ويتضمن (قوة الواجب 81) هو احدى ثمرات هذا التلاحم الأخوي والترابط الوثيق بين دولنا وشعوبنا في دول المجلس ضمن العديد من جوانب التعاون والتنسيق العسكري المشترك للتصدي لمختلف التحديات التي تحيط بالمنطقة انطلاقا من قناعة راسخة بوحدة الهدف والمصير” .
واعرب من جهة اخرى عن اعتزازه بمشاركة قوة دفاع البحرين في اشقائهم في اداء الواجب في عمليتي (عاصفة الحزم) و(اعادة الأمل) ضمن قوات التحالف العربي المشترك بقيادة السعودية مؤكدا مواصلة قوة دفاع البحرين المشاركة فيه “دفاعا عن الحق ونصرة للشرعية وإرساء لقيم العدل”.
ومن جانبه اكد وزير شؤون الدفاع البحريني الفريق الركن يوسف الجلاهمة في كلمة الافتتاح ان انشاء المركز البحري “في هذه المنطقة الحساسة من العالم سيحقق لدول مجلس التعاون المزيد من التلاحم العسكري والتماسك الدفاعي”.
وقال الجلاهمة ان انشاء المركز يأتى بفضل الجهود المخلصة وتوجيهات من قادة دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية من اجل تحقيق التلاحم العسكري للحفاظ على منعة وقوة كيان دول المجلس .
ويهدف المركز الى متابعة الاحداث والانشطة البحرية في المنطقة وتنسيق الاعمال بين القوات البحرية لدول مجلس التعاون وجمع وتحليل البيانات وتبادل المعلومات بين المراكز وتقديم المشورات القانونية وغيرها من اوجه التعاون العسكري لدول المجلس.
وحضر افتتاح المركز وفد من دولة الكويت برئاسة نائب رئيس الاركان العامة للجيش الكويتي الفريق الركن الشيخ عبدالله نواف الاحمد الجابر الصباح وعضوية امر القوة البحرية الكويتية اللواء الركن بحري خالد احمد عبدالله.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد