حوار الأمومة – المدى |

حوار الأمومة

IMG-20160129-WA0000



‏علمتني أمي أن الحياة متاعبٌ عليّ تجاوزها بِمُفردي،
‏منذ طفولتي كانت تلقِنُني الأمومة حتى حفظت الحنان عن ظهر غيب،
‏”أنت ابنتي الكُبرى، أنتِ أُمٌ لِإخوتك، أنتِ من ستحمليننا أنا و والدك حين نشيب، أنتِ أنا الصُغرى” كلماتٌ مازالت تُرددها أُمي …
‏أصبحتُ شابة و مازالت أُمي تُلقِنني أُسس كل شيء،
‏”تذكري صلاتك قبل كُلِ شيء، فالصلة برب العباد فوق كل شيء، حصني نفسكِ بالدُعاء، اختمي يومكِ بصفحةٍ من كتاب الله، و اطلبي الله ما اردتِ فلنا ربٌ لا يرُد من سأله …”
‏”استقيمي في مشيتك، ارفعي رأسك، لا ترتدي الأسود، تحكمي بغضبك، اقسي أكثر ….”
‏لا يخلو يومي من نصائح أُمي، في كل يومٍ تزرع بي مبادئ جديدة، تجعلني أفضل،
‏”كوني أُنثى لمن يستحق فقط، لمن ستحملين اسمه و طفله”
‏”تجملي، لكن بحدود … أنت أغلى من أن تكوني فاتنةً للجميع”
‏”كوني أنثى بألفاظك، بأسلوبك، بمبادئك، بعاطفتك و حنانك”
‏”لا تنحني، فالنساء لا يميلون ولا ينحنون، استقيمي و سيري بكبرياء، فإبنتي أنا لا تضعف”
‏”إن جمعكِ الله بنصفك الآخر فانصفيه، تقبليه و أحبيه، إن غضب إلتزمي الصمت،
‏و إن كان بضيقٍ استمعي له بأذن الصديق، عظمي ما يقدمه لكِ، اشعريه برجولته و إياك أن تجرحيها فهي أغلى ما يملك، أحبي عائلته كما نحن، لا تمنعيه حُب عائلته بل قربيهم، اشعريه بأهميته، لكن لا تدعيه يستصغرك، فالقليل من الكبرياء يلزمك …”
‏”لا تحاولي إنجاب أطفالٍ غير قادرةٍ على تقويمهم، قرري الأمومة حين تثقين بقدرتك على التربية …”
‏أُمي أعدك سأكون أنا، كما ربيتني و تمنيتي أن أكون،
‏أدامك الله لي عمراً


‏نور الحسن

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد