المطار شهد ازدحاماً شديداً مع انتهاء العطلة الربيعية – المدى |

المطار شهد ازدحاماً شديداً مع انتهاء العطلة الربيعية

علي الشاروقي –
شهد مطار الكويت أمس ازدحاماً مع عودة المسافرين الذين أنهوا عطلة الربيع خارج البلاد، حيث ازدحمت صالة القدوم بالمستقبلين، فيما تواصل الجهات المختصة في المنفذ الجوي رفع درجات استعداداتها، لسرعة إنهاء إجراءات القادمين والمغادرين.
وبيّن نائب المدير العام لشؤون سلامة الطيران والنقل الجوي ومطار الكويت الدولي عماد الجلوي لـ القبس أن الإدارة والجهات الأخرى العاملة في مطار الكويت الدولي تعمل على مدار الساعة لإنهاء إجراءات القادمين، ومواجهة أعداد المسافرين، وذلك في سبيل تخفيف الضغط والزحام.
وأكد نجاح الخطة المتكاملة لمغادرة وعودة المسافرين خلال موسم عطلة الربيع، التي وضعتها الإدارة العامة للطيران المدني والجهات الأخرى العاملة في المطار، مشيراً إلى أن الخطة كانت ناجحة بسبب التعاون الكبير بين إدارة الطيران المدني والجهات العاملة في مطار الكويت، وفريق الإسناد التابع لإدارة الطيران المدني الذي قام بخدمة الحجاج والمسافرين.

جولة ميدانية
ميدانياً، القبس رصدت عودة المسافرين والحركة في المطار، وتابعت الإجراءات التي اتخذتها إدارة الطيران المدني والجهات الأخرى، حيث أشاد المسافرون بالتسهيلات التي وفّرتها الإدارة العامة للطيران المدني والجهات الأخرى العاملة في المطار، كما أثنوا على الإجراءات التي قدمتها الإدارة، مؤكدين انهم لم يواجهوا أي صعوبات تذكر، وأن التنظيم كان رائعاً.
وأضافوا أن موسم السفر لهذا العام كان ممتازا، وان جميع الأجهزة العاملة في مطار الكويت الدولي قدّمت جميع التسهيلات والخدمات على أكمل وجه.

ازدحام المواقف
شهدت مواقف السيارات بصالة القادمين ازدحاماً شديداً. وعلى الرغم من ان رجال الأمن يبذلون جهوداً كبيرة لتفادي زحمة ركن المركبات في الشارع المقابل للمواقف الخارجية، فإن طابور المركبات امتد بشكل كبير، نظراً لصغر المساحة، وقلة عدد المواقف المخصصة للمركبات.

فرق إسناد
أكد عماد الجلوي أن الفرق المشكّلة للإسناد من الطيران المدني تعمل على مدار الساعة وفق توزيعات لهذه الفرق، حيث انها تقوم بعدد من المهام، من ضمنها تنظيم حركة النقل الجوي للمغادرين والقادمين، وسد النقص في جميع مناطق مطار الكويت الدولي، ومبنى الشيخ سعد للطيران العام، بالإضافة الى الاستجابة الفورية لأي طلب ومساعدة لجميع مستخدمي المطار.

تدقيق أمني
مع أن المطار شهد مضاعفة الرحلات الجوية وزيادة الحضور الأمني والتدقيق على المغادرين والقادمين إلى المطار وتكثيف عمليات تفتيش الحقائب، إلا أن إجراءات المسافرين مضت بيسر ومرونة وبلا أي مشكلات تذكر.

صداع الشوارع يعود اليوم
مع بدء الدراسة اليوم في القطاعين العام والخاص، يتوقع ان تشهد الشوارع ازدحاماً شديداً (كالعادة)، لا سيما في ساعات الذروة الصباحية وظهراً.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد