«الزراعة»: الزراعات التجميلية بالحدائق تتعرض لعمليات تخريب غير مبررة – المدى |

«الزراعة»: الزراعات التجميلية بالحدائق تتعرض لعمليات تخريب غير مبررة

اشاد المدير العام للهيئة العامة لشؤون الزراعة والثروة السمكية فيصل سعود الحساوي بالتعاون المثمر والمستمر مع قطاعات وزارة الداخلية وكافة منتسبي الوزارة وخاصة فيما يتعلق في مجال حماية الغطاء النباتي والحياة الفطرية.
وقال الحساوي في تصريح صحافي اليوم الاربعاء ان الهيئة لديها فريق للرعي منح اعضاؤه ضبطية قضائية يختص بتسجيل المخالفات التي تتعلق بالرعي الجائر والرعي بالمناطق المحظورة.

وأكد ان الفريق يعمل وفق القدرات والامكانات المتاحة له على حماية الغطاء النباتي من التدمير والاستنزاف الذي يتعرض له بصورة منتظمة من جراء عمليات الرعي الجائر.

وذكر ان مشروعات الهيئة التجميلية بالحدائق العامة والطرق والشوارع وغيرها كثيرا ما تتعرض لعمليات تخريب غير مبررة من نزع للمزروعات او تخريب مكونات المشروع من مبان خدمية ودورات مياه والعاب اطفال واعمال اضاءة وغير ذلك من عمليات تخريب تكلف الدولة سنويا اعباء مالية ضخمة لإعادة اصلاحها.

واوضح انه في ظل محدودية المبالغ التى تدرج على ميزانية الهيئة السنوية فان تكاليف اصلاح ما يتم تخريبه وصيانة المشروعات القائمة ينعكس سلبا على خطة تنفيذ المشروعات الجديدة وتمديد اعمال الزراعة التجميلية فضلا عن استمرار تحميل المال العام ملايين طائلة دون مبرر.

ولفت الى ان تعاون كافة الجهود الرسمية يثمر عن صيانة ممتلكات الدولة ويوقف الهدر جراء تدمير تلك الممتلكات لا سيما مشروعات التجميل معتبرا ان تعاون وزارة الداخلية عبر الشرطة البيئية وتغليظ العقوبات عامل اساسي في وقف هذا الهدر وردع التصرفات غير المسؤولة التي تمارس من قبل البعض.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد