اتحاد الصيادين يثري ثقافة طلاب «التربية» بمعلومات عن أدوات الصيد وأنواع الأسماك – المدى |

اتحاد الصيادين يثري ثقافة طلاب «التربية» بمعلومات عن أدوات الصيد وأنواع الأسماك

أكد نائب رئيس مجلس الإدارة للاتحاد الكويتي لصيادي الأسماك جلال الشمري دعم ومشاركة الاتحاد الكويتي لصيادي الأسماك لجميع مؤسسات الدولة، مؤكدا حرص الاتحاد على مشاركة وزارة التربية والمساهمة في خدمة الطلبة والطالبات، من خلال المشاركة في مخيم السلام السنوي الـ 19 لمرشدات المرحلة المتوسطة والثانوية بدعوة من جمعية المرشدات الكويتية بالتعاون مع التوجيه العام للزهرات والمرشدات تحت رعاية وزير التربية ووزير التعليم العالي د.بدر العيسى في مقر المخيم الدائم لجمعية المرشدات الكويتية بمنطقة بنيد القار تحت شعار: «الولاء ـ اتصال ـ تواصل وطني».
وأشار الشمري إلى ان الاتحاد قام بتقديم ركن لنماذج مختلفة لأنواع السفن المستخدمة لصيد الأسماك كاللنجات وبعض السفن التي كانت تستخدم في الأسفار الطويلة من وإلى الكويت كالبوم الكويتي الذي كان يرسو في موانئ بعيدة مثل الهند وباكستان وشرق أفريقيا، لافتا إلى أهمية الركن الذي شارك به الاتحاد بسبب وجود أفضل صانعي السفن بالكويت على مستوى الخليج أجمع، حيث توارثنا هذه المهنة عن الآباء والأجداد.

وقال ان الاتحاد قدم ركنا آخر يتعلق بفلق المحار واستخراج تلك الكنوز الثمينة منه حيث استمع الوزير العيسي الى شرح مفصل من عضو الجمعية العمومية للاتحاد خالد مقصيد حول طريقة حساب وتعيين قيمة القماشة المستخرجة من المحار، كما تم تقديم أنواع مختلفة من أدوات الصيد المتعارف كالقرقور وهو من أقدم وسائل الصيد بالكويت الذي يصنع من الأسلاك المعدنية على هيئة شبكة حديدية على شكل مخروطي يعلق عادة بالحبال ويرمى به إلى أعماق البحر وكذلك نموذج للحظرة وأيضا عدة الليخ، حيث تصنع تلك الشباك من خيوط النايلون أو القطن ويوضع بها الكرب وهي قطع صغيرة من النخيل أو الفلين تسهم في بقاء الشباك طافية على سطح الماء بالإضافة إلى السالية.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد