مرزوق الغانم عقب الجلسة السرية: نرفض المساس بأي دولة خليجية – المدى |

مرزوق الغانم عقب الجلسة السرية: نرفض المساس بأي دولة خليجية

استأنف رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم الجلسة العلنية مجددا عقب مناقشة تطورات الأوضاع الإقليمية في جلسة سرية.
وقال الغانم عقب استئناف الجلسة « مجلس الأمة يؤكد رفض أي مساس موجه إلى أي دولة خليجية بما في ذلك ماتعرضت له المملكة العربية السعودية».

وتابع الغانم قائلاً «مجلس الأمة يشدد على صون الوحدة الوطنية والعبث بالامن المجتمع خط أحمر»، وأضاف الغانم «المجلس يعرب عن تضامنه الكامل وغير المحدود مع المملكة في كل اجراءاتها الهادفة إلى حماية استقرارها وأمنها».

وفيما يلي البيان الصادر من مجلس الأمة عقب الجلسة السرية:

«في ظل اجواء التوتر الاقليمي المتصاعد ، وانطلاقا من الحرص الكامل على سيادة واستقرار دول مجلس التعاون الخليجي كافة، وعلى أمن المنطقة بأسرها، والتزاما منا بعقيدة دولة الكويت السياسية المترسخة تاريخيا، والمتمثلة في الحرص على تعزيز مباديء السيادة واستتباب الامن والاستقرار وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول وإشاعة اجواء التهدئة في الاقليم .

يؤكد مجلس الامة الرفض التام لأي ممارسات او سياسات تمس وتهدد سيادة واستقرار وامن دول مجلس التعاون الخليجي ، وخاصة تلك الموجهة للمملكة العربية السعودية الشقيقة ، ويعرب عن التضامن الكامل وغير المحدود مع المملكة في كل اجراءاتها الهادفة الى حماية استقرارها وأمنها .

كما يؤكد مجلس الأمة الالتفاف الكامل حول القيادة السياسية والالتزام التام ، والثقة المطلقة بالمباديء السياسية والمواقف المبدئية التي ينتهجها حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه فيما يتعلق بالتعامل والتعاطي مع التطورات السياسية الاقليمية الاستثنائية .

ويشدد مجلس الامة في هذا السياق على ضرورة صون الوحدة الوطنية كصمام أمان لوطننا الكويت في ظل المتغيرات والتحولات الجارية ، كما يشدد على ان حفظ النسيج الاجتماعي ورص الصفوف هو استحقاق مقدس وواجب وطني ، وان العبث بالأمن المجتمعي هو خط احمر لن يسمح لأي كان بتجاوزه وتخطيه .

حفظ الله الكويت وشعبها من كل مكروه في ظل قائد مسيرتنا حضرة صاحب السمو أمير البلاد وسمو ولي عهده الامين حفظهما الله ورعاهما».

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد