«الاستئناف»: براءة «مواطن» من تجارة الحشيش في الفحيحيل وإلغاء حبسه 15 عاماَ – المدى |

«الاستئناف»: براءة «مواطن» من تجارة الحشيش في الفحيحيل وإلغاء حبسه 15 عاماَ

ألغت محكمة الإستئناف برئاسة المستشار إبراهيم العبيد حكم محكمة الجنايات بحبس مواطن 15 عاماً مع الشغل والنفاذ وتغريمه 10 آلاف دينار في قضية الإتجار بمواد مخدرة في مجمع تجاري في منطقة الفحيحيل، وقضت مجدداً ببراءته .

وإتهمت النيابة العامة المتهم بحيازته مواد مخدرة ومؤثرات عقلية الحشيش والميثامفتيان بقصد الإتجار والتعاطي .

وذكر ضابط الواقعة أنه شاهد المتهم بالقرب من أحد مجمعات منطقة الفحيحيل التجارية وشاهد المتهم بحالة غير طبيعية ولدى إستيقافه وتفتيشه عثر بحوزته على عدد 15 كيس موزعة بالتساوي تمهيداً لبيعها وتبين أنها تحتوي على الحشيش والميثامفتيان .

وقضت محكمة الجنايات بحبس المتهم 15 عاماً مع تغريمه 10 آلاف دينار ومصادرة المضبوطات .

وحضر أمام محكمة الإستئناف المحامي الدكتور خالد الكفيفة وترافع شفاهةً.

مؤكداً أن موكله أنكر الإتهامات المسندة إليه منذ فجر التحقيقات ، دافعاً ببطلان القبض والتفتيش على المتهم وتفتيشه مع مايترتب على ذلك من آثار لحصولهما في غير الحالات المصرح بها قانوناً ، ناهيك عن إنتفاد قصد الإتجار وعدم صلة وعلاقة المتهم بالمضبوطات بالإضافة إلى خلو الأوراق من ثمة دليل يقيني لإدانة المتهم إذ جاءت الأقوال مرسلة وعلى لسان ضابط الواقعة فقط والذي أسند إتهامات باطلة إلى المتهم تصل عقوبتها إلى الإعدام والمؤبد .

وإستجابت محكمة الإستئناف لدفاع المحامي د. خالد الكفيفة وقضت بإلغاء الحكم المستأنف والقضاء مجدداً ببراءة المتهم من الإتهامات المسندة إليه لبطلان إجراءات القبض على المتهم لمخالفته نص المادتين 30 و31 من الدستور لأن الحرية الشخصية مكفولة ولايجوز القبض على إنسان وحبسه وتفتيشه إلا وفق القانون وأن محكمة التمييز قد خلصت في أحكامها على أن مجرد وجود الشخص بحالة غير طبيعية لايجوز القبض عليه وتفتيشه وماقام به ضابط الواقعة يعتبر باطلا وينسحب البطلان حتى على أخذ عينة بول المتهم ، ناهيك عن خلو الأوراق أيضاً لأي دليل آخر تطمئن إليه المحكمة .

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد